في تطور مثير لقضية الدعوى القضائية المرفوعة ضد كل من المخرج المغربي نبيل عيوش والممثلة لبنى أبيضار، حسمت المحكمة الابتدائية بمراكش، اليوم الأربعاء 10 فبراير، في الملف.

وقضت المحكمة ببطلان الدعوى التي رفعتها "الجمعية المغربية للدفاع عن المواطن"، ضد كل من عيوش وأبيضار والتي تتهمهما فيها بـ"عرض مشاهد إباحية والإخلال بالحياء وتحريض قاصرين على الفجور"، معللة المحكمة هذا الرفض بكون الجمعية المذكورة لا تتوفر على صفة المنفعة العامة، التي تخول لها رفع مثل هذه الدعاوى القضائية.

وسبق للمحكمة ذاتها أن أجلت النظر في الملف في العديد من المرات، حيث عرف إحدى الجلسات حضور الممثلة لبنى أبيضار، بالنقاب مخافة التعرف عليها من طرف المواطنين الساخطين على الدور الذي أدته في الفيلم، فيما تغيب عيوش عن كل الجلسات وتكفل محاميه بالملف.

وكان فيلم "الزين اللي فيك" الممنوع من العرض، قد أثار جدا واسعا في الأوساط المغربية بسبب اشتماله على مقاطع اعتبرت مُخلة بالحياء العام، فيما حاز الفيلم ذاته على عدة جوائز على الصعيد الدولي.