هل فعلا كان ولي العهد يريد الزواج من إبنة محمد بنعيسى وهل هذه الإشاعة هي مصدر قوة “ملك أصيلا”؟

86
طباعة
يكشف الزميل حميد المهدوي في هذه الحلقة المثيرة والساخنة عن معطيات في غاية الخطورة على المسار الديمقراطي للبلاد.

الزميل المهدوي يكشف بالوثائق والأدلة عن فضيحة تعتبر من أكبر فضائح العصر، المتعلقة بملف الملعب البلدي في أصيلا، كما يشير إلى مسؤولية وزارة الداخلية في هذه الفضيحة ووزارة المالية و”صندوق الإيداع والتدبير”.

وفي الحلقة يوضح الزميل المهدوي أن مشكلة المغرب ليست في نذرة ثرواته وضعف ميزانيته العامة، موضحا أن الدولة بإمكانها أن تعطي للأستاذة المتدربين أضعاف المنحة التي هي محط جدل اليوم،  لو جرى ترشيد النفقات ومتابعة الفاسدين الذي يبددون المال العام على حياتهم الشخصية والعائلية.

كما يقف الزميل المهدوي على تجليات عديدة تعكس أن رئيس مجلس بلدية أصيلا هو شخص فوق القانون ولا يستطيع أحد متابعته او مساءلته، بدليل حلوله محل ممثل الملك في بعض الوقائع ومع ذلك لم يجرؤ لا وزير داخلية ولا رئيس حكومة ولا أي مسؤول في البلد على مساءلته، رغم أن هذا التطاول على اختصاص حصري لعامل الإقليم، كلف بلدية أصيلا خسارة مليار و850 مليون سنتيم فيما كلف وزارة الداخلية خسارة 3 ملايير و150 مليون سنتيم، وذلك بعد أن حكم القضاء ضد  المجلس البلدي لأصيلة لفائدة مواطن كان المجلس قد هدم مشروعه السياحي بشكل مزاجي، فتوجه إلى القضاء الذي أنصفه بتعويض قدره 5 ملايير سنتيم.

وفي الحلقة يكشف الزميل المهدوي عن وثيقة تؤكد أن وزارة الداخلية تتعامل بانتقائة فجة مع المواطنين أو المسؤولين الجماعيين، إذ تفيد الوثيقة أن مجلس بنعيسى اشترى أرضا قدرها خمسة هكتارات من صهره بحسب يومية “المساء” رغم أن المادة 22 من الميثاق الجماعي توجب عزل أي عضو جماعي عقد معاملة تجارية مع أحد أقربائه، ورغم تبوث هذه الوقائع لم يعزل وزير الداخلية بنعيسى علما أنه عزل مسؤولين جماعيين لإرتكابهم أفعالا تقل بكثير عما فعله بنعيسى.

وفي الحلقة أيضا يطرح الزميل المهدوي أربع فرضيات قد تكون وراء قوة بنعيسى وجعله فوق القانون بينها ما يُشاع وسط ساكنة أصيلا من كون محمد بنعيسى يروج بأن الملك محمد السادس حين كان وليا للعهد كان يريد الزواج بابنته، وهذا سر قوته اليوم وعجز أي مسؤول عن محاسبته، بحسب نفس المصادر، وقد سعى الموقع الإتصال ببنعيسى للتأكد من صحة هذه الإشاعة وعدد من الإتهامات الواردة في الحلقة ضده، لكنه رفض التصريح لموقع “بديل”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

11 تعليقات

  1. خليل يقول

    تبرك الله عليك هذا موضوع فالمستوى أو كيفما تيقول المثل مكين دخان بدون نار… غير ملاحضة المادة 22 لاتمنع التعامل مع الأقارب و إنما تمنع العضو أوالرئيس بصفة خاصة من عقد صفقاة مع المجلس الذي يرئسه… نكونو دقاق شيشوية باش تكون عندنا مصداقيةد

  2. Cisam يقول

    نحييكم ونطلب منكم نشر هذا المقال لو
    سمحتم
    بعد عدة سكايات لوزارة الداخلية بالخروقات وهدر المال العام استجابت وزارة الداخلية لنداء ساكنة جماعة عين عائشة وارسلت مفتشين نازهين وقضو حوالي 15 يوما وهم يتفحصون الملفات والخروقات وهدر المال العام وكانت حجج ضامغة وبعد عمل الموثوق للسادة المفتشين احيل الملف بالوثائق والحجج الملموسةالى محكمة الاستناف بفاس بتاريخ 23 ماي 2014
    تحت رقم الملف 55/3123/2013.
    ووصل الملف المحكمة ولم يؤشر عليه لا السيد رئيس المكمة-لا السيد الوكيل العام ولا السيد القاضي المكلف بجرائم المال العام
    ان هذا الملف وجد امامه سلة الحفظ كانت تنتظر هذا الملف.
    فهذا ان سمان جماعة عين عائشة يتسائلون هل لهم الحق في معرفة خيرات جماعة عين عائشة اين تذهب رغم الكل يعرف رئيس الجماعة ومن معه يقولون ملكهم الجماعة ومن اراد ان يتكلم فانه يعرف مصيره ويقول الحمدلله كاتبتوا وزارة الداخلية وقامت بدورها لا كن يد الرئيس السماي محمد طويلة بمحكمة الاستناف بفاس انها صح النتيجة هو حفظ الملف بدون مراقب كما اخطر ان جميع الوثائق المتورط بيها السملي محمد افرغت من الملف

  3. Cisam يقول

    نحييكم ونطلب منكم نشر هذا المقال لو
    سمحتم
    بعد عدة سكايات لوزارة الداخلية بالخروقات وهدر المال العام استجابت وزارة الداخلية لنداء ساكنة جماعة عين عائشة وارسلت مفتشين نازهين وقضو حوالي 15 يوما وهم يتفحصون الملفات والخروقات وهدر المال العام وكانت حجج ضامغة وبعد عمل الموثوق للسادة المفتشين احيل الملف بالوثائق والحجج الملموسةالى محكمة الاستناف بفاس بتاريخ

  4. Premier citoyen يقول

    ما كنت لاخرج من رحم امي لو علمت انني سانتمي لوطن ينصف الظالم و يعقاقب المظلوم. غياب سلطة القضاء و استقلاله يؤدي ثمنها المواطن الكادح .

  5. ميمون المانيا يقول

    شكرا للاستاذ حميد المهدوي واصل ،تابع رغم انني جد متيقن بان مجهوداتك الجبارة والشاقة سوف تذهب هباء منثورا لانك انت القاضي الوحيد الذي تمثل السلطة الرابعة حفظك الله

  6. alhaaiche يقول

    Hadi Dawla Dial Al Mafiya
    Allah ifeyek Douk Anaymine
    Li Maa Jaybine Akhbar

  7. driss canada يقول

    كل ما أريد أن أقوله لك يا أخي المهداوي الله يبعد عنك من لاضمير ولا شفقة ولا رحمة في قلوبهم.أولائك ألناس اللدين لايخافون الله عزة وجل. ونطلبه سبحانه وتعالى أن يهلكهم جميعا,فصراحة يا أخي حميد هده الحلقة من أحسن الحلقات السابقات. لأنك أعطيت فيها جرد مفصل عما يفعله المفسدين الكبار في هده الدولة الحبيبة.حيث يتصرفون فيها بكل حرية مطلقة دون حسيب أو رقيب من أي جهة كانت.حيث ينهبون المال العام بكل تلقائية وعفوية وبدون حشمة أو استحياء أو تأنيب الضمر رغم أن ضمائرهم ميتة.حيث جعلوا من الوطن ملكا لهم وللمقربين منهم وكأنهم ورثوه عن آبائهم وأجدادهم . يستغلونه شر استغلال دون باقي الشعب الدي أصبح لايقدر عليهم منشدة بطشهم ومكرهم ودسائسهم الخبيتة وجبروتهم. حيث الكل أصبح يشعر بالإستصغارالخنوع والتبعية المطلقة لهاؤلاء الأشرار.فلهدا يا أخي حميد إنك مثل من يريد أن يوقف بصدره شاحنة محملة بالحديد تنحدر في منحدر بأقصى قوتها.ياأخي الفساد والمفسدين الطغاة لهم سطوة وقوة خارقةفي هدا البلد للأسف الشديد يدهسون بها كل من يعترض طريقهم بدون رحمة أو شفقة,فلهداخد حدرك والله معك ودمت في حفظ الله أيها المناظل العفيف.

  8. أنت تستحق الحياة يقول

    الله خلق الانسان ليكون خليفته فى الارض وانت يا سى المهداوى تقوم بهده المهمة فى اطار مهنتك “من رأى منكرا فليغيره”, هنيئا لك أنت تستحق الحياة التى أعطاك الله, أنت تعيش حقا من أجل تحقيق هذا الهدف, استمر فالله رازقك وحافظك, هنيئا لك

  9. عبد الله. يقول

    ما يثير الدهشة والاستغراب حقا هو تحكم حفنة من الانتهازيين في ثروات البلاد والمعروفون عند العام والخاص , بل الادهى من ذلك منهم من انتهت مسؤولياتهم في الادارة ومع ذلك لا زالوا يتحكمون حتى في السلطة القضائية , ومنهم ” محمد بنعيسى ” وأتساءل مع كل متتبع للشأن العام في بلادنا : ممن يستمد هؤلاء الحصانة ؟؟؟ وكلنا نعلم أن ملك البلاد صرح مرارا وتكرارا أنه يعمل على ترسيخ العدالة في وطننا , وأنه مجند لحماية فقراءه من الحيف والظلم . لا أخفي أني في حيرة شديدة حيال هذا التساؤل الذي لم أجد له الجواب الى يومنا هذا .

  10. محمد ناجي يقول

    مختصر نوائب المغرب
    تضارب المصالح + الأقدمية في الفساد + الظلم القضائي البين + السلطة المطلقة للنيابة العامة في حفظ الشكايات .
    هذه أهم الكوارث والآقات التي يصورها هذا الشريط والتي يستحيل فعلا التصديق بوجودها في دولة تدعي لنفسها أنها دولة الحق والقانون، وتتبجح بنزاهة الانتخابات، وتقول بالمساواة بين جميع المواطنين.

    1) محمد بنعيسى يترأس المجلس البلدي لأصيلا، ويترأس منتدى أصيلا الثقافي ، فكيف تكون شراكة بينهما؟
    إن هذه الشراكة تدخل في إطار تضارب المصالح ؛ ولذلك فهي غير قانونية .. كما أن كل صفقة يحصل عليها ذلك المنتدى كبناء المحطات أو غيرها تدخل أيضا في تضارب المصالح، فتكون عديمة الجدوى ، وممنوعة قانونا.
    الغريب المثير هو عند توقيع العقود بين المجلس والمنتدى، في شراكة أو صفقة أو تحويل أو تمكين من وعاء عقاري أو مصادقة على إنشاء مشروع لأو غير ذلك؛ فلمن يوقع ينعيسى: هل يوقع لصالح المنتدى بصفته رئيسه ؟ أم يوقع لصالح المجلس البلدي بصفته رئيسه أيضا؟ أم يوقع باعتباره ممثلا لهما معا، فيوقع باسم المنتدى ويوقع باسم المجلس في نفس العقد؟
    خطير هادشي

    2)أذكر أن مصطفى العلوي صاحب جريدة الأسبوع الصحفي الذي كان يسميه عندما كان وزيرا للخارجية “بنعيسى اللي ضاربها بنعيسة” ، تحدث في جريدته عن صفقة مشيوهة قام بها بنعيسى عندما كان سفيرا للمغرب في أمريكا (أو ربما كان قائما بمهمة سياسية أخرى ، لأنني لم أعد أتذكر تفاصيل الخبر بالضبط، وإنما أورده للتذكير، ومدير جريدة الأسبوع الصحفي هو الذي يملك كل التفاصيل ) ، حيث أراد بنعيسى اللي ضاربها بنعيسة أن يستبدل الفيلا التي كانت مقرا لسفارة المغرب أو قنصليته (؟). فياعها واشترى فيلا أخرى مكانها حول إليها السقارة أو القنصلية ، حيث تبين أن كل ذلك كان بأثمنة غير حقيقية، مبالغ فيها من جهة ومبخوسة من جهة أخري، مما يعني أنها كامن صفقة مشبوهة .
    الفساد معلوم من قديم الزمان، ولا رادع له‼

    3)القضاء ، وما أدراك ما القضاء
    الحل الوحيد والأمثل حتى الآن هو سن قانون صارم من أجل حمل القضاة على تطبيق القانون بحذافيره، لأن ما يسميه القضاة اجتهادا ويتعللون بأنه طريق العدالة والنزاهة؛ إنما هو في الحقيقة مفتاح القضاة الفاسدين (وما أكثرهم) للدخول إلى سوق المقايضات وبيع الأحكام، والجور المكشوف .. وحصنهم المنيع: هو الاجتهاد القضائي، والسلطة التقديرية.
    مع اعتذارنا للقضاة الشرفاء، والذين يتضررون هم أيضا من فتح مجال الاجتهاد القضائي للفاسدين الذين يحولونه إلى فساد قضائي عن وعي وإصرار وتعمد ، طلبا لمنافع ذاتية

    4) وأخيرا فإن من أكبر الطامات التي يعاني منها القضاء في مغربنا هي السلطات المطلقة المخولة للنيابة العامة في حفظ الشكايات مهما بلغت درجتها من الخطورة، ومهما كانت الجرائم المرتكبة مثبتة بالأدلة القاطعة والحجج الدامغة؛ فإن النيابة العامة تغض بصرها عن كل تلك الحجج ، وتعلل حفظها للشكاية بانعدام الإثبات (واضرب راسك مع الحيط وللا اشرب البحر…) فلا من يسائلها ولا من يحاسبها.

  11. رشيد يقول

    أشجع صحفي عرفته البلاد،الله معك يا مهداوي.وأقول للخونة من غشنا فليس منا..ان كان هادا صحيح،على هاد فرعون بن عيسى.فمكانه هو السجن و ليس السياسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.