من أجل الحق في النقل الجامعي وللمطالبة بتخفيض ثمن تذكرة التنقل من محطة بوسكورة إلى محطة الكليات، نظم طلبة إقليم النواصر، بالدار البيضاء، مجموعة من الأشكال الاحتجاجية طيلة هذا الأسبوع.

وحسب ما نقله مصدر طلابي لموقع "بديل" فقد تفاجأ الطلبة القاطنون بإقليم النواصر، منذ بداية شهر يناير الماضي، بالزيادة في ثمن تذكرة القطار بين المحطتين المذكورتين، من أربعة دراهم المعتمدة منذ سنوات إلى عشرة دراهم، أي بمعدل 150% في غياب نقل جامعي، أو بديل عن التنقل بالقطار، الأمر الذي دفعهم إلى تنظيم عدة أشكال احتجاجية بكلية الحقوق والاقتصاد (طريق الجديدة)".

طلبة1

وحسب نفس المصدر فبعد تنظيم الطلبة لمسيرات واعتصام جهوي، عقدوا لقاء مع مسؤولين محليين من السلطة واقترحوا (الطلبة) عليهم بعض الحلول كأن يتم استثناء من يتوفرون على بطاقة الطالب من هذه الزيادة أو إيجاد حلول بديلة لكن المسؤولين طالبوهم ببعض الوقت وأعطوهم وعودا لم تنفذ"، مضيفا -المصدر- " أن الطلبة عقدوا لقاء آخر مع المسؤول الجهوي للمكتب الوطني للسكك الحديدية لكنه أخبرهم بأن المكتب هو شركة خاصة وعلى الطلبة أن يسوى المشكل مع السلطات المحلية".

وأكد المصدر ذاته "أن الطلبة بعد كل هذه الاحتجاجات والمحاولات التي بادروا إليها لحل المشكل والتي لقيت أذان صماء، عازمون على التصعيد من احتجاجاتهم ومن المرتقب أن ينظموا مسيرة رفقة عائلاتهم خلال هذا الأسبوع".

طلبة