ولاية أمن الرباط تصدم الحركة التصحيحية لحزب بنعبد الله

10

علم “بديل” أن ولاية أمن الرباط رفضت يوم الثلاثاء 9 فبراير الحالي، تسلم إشعار بتنظيم ندوة صحفية من طرف “الحركة التصحيحية لحزب التقدم والاشتراكية”.

وحسب ما صرح به لـ”بديل” منسق ذات الحركة، عزيز الدروش، فإن السلطات الأمنية رفضت تسلم إشعار تنظيم ندوة صحفية بقاعة فضاء حسان لمناقشة مشروع أرضية الحركة”.

واعتبر الدروش، ” أن رفض استلام السلطات المعنية للإشعار الذي يمكنهم من حجز قاعة لتنظيم ندوة، هو بمثابة منع للندوة التي كانوا سينظمونها، وأن ذلك تم بتدخل من الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بن عبد الله”، حسب الدروش.

وأكد منسق الحركة التصحيحية، من داخل حزب التقدم والاشتراكية، “أن هذا المنع لن يزيدهم إلا ثباتا وصمودا على موقفهم في النضال من أجل تصحيح الأوضاع من داخل الحزب المذكور”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. رطاط يقول

    بداية التصحيح واي تصحيح يجب ان تبدا من اجلاء دلك الانتهازي الخبيث والمسمي ميني شيوعي. اقسم ان صورته وصوته كافيان لحدوث الغثيان عندي.انها الهشاشة وراء الشارب المصبوغ بالنيكوتين والمبلل بقطرات …..والالبسة الفاخرة من جيوب الشعب. رغم التدمر وفقدان الثقة فيكم وامثالكم اقول اعانكم الله وبالنضال المبني ننتصر.

  2. الكاشف يقول

    أكيد أن الحاج نبيل ( التقدمي و الاشتراكي و الديمقراطي ) جدا هو من تدخل لرفض الداخلية تسلم الاشعار خوفا من تصاعد أنصار الحركة التصحيحية علما أن وقت الحساب قريب لاريب فيه وأن الطبك تحت الغربال

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.