تعرض صاحب محل لبيع المجوهرات والحلي بمدينة طنجة مساء يوم الاثنين 8 فبراير، لعملية ذبح من طرف مجهولين قبل أن يسطوا على كمية مهمة من محتويات المحل.

وحسب ما نقلته مصادر محلية متطابقة، فقد شهد حي الحدادين بمقاطعة بني مكادة، جريمة ذبح صاحب محل المجوهرات المذكور، قبل أن يلوذ الجناة بالفرار وسط اندهاش المارة بعد اكتشافهم لفظاعة الجريمة.

واستنكر المئات من ساكنة المنطقة الذين تجمهروا بكثافة أمام محل المجوهرات عند إخراج الشرطة العلمية للجثة، (استنكروا) هذا الفعل مرددين "الله أكبر اللهم إن هذا منكر" .

وحسب ذات المصادر فإن الجناة لا زالوا في حالة فرار، فيما لازالت الأبحاث جارية  من أجل إلقاء القبض عليهم.

وحول نفس الموضوع استنكر نشطاء حقوقيون بمدينة طنجة في حديث لـ"بديل"، ما يشهده الوضع الامني بمدينة البوغاز من "انفلات"، مؤكدين أنهم يدقون ناقوس الخطر، في العديد من المناسبات بسبب الوضع.