تطورات جديدة في فضيحة تبديد ملايير البرنامج الإستعجالي

26
طباعة
من المنتظر أن يخضع العشرات من كبار المسؤولين في قطاع التربية الوطنية لجلسات استماع من طرف قضاة تابعين للمجلس الأعلى للحسابات، بعد أن أمر إدريس جطو بمباشرة افتحاص بعدد من الأكاديميات موازاة مع التحقيقات التي تباشرها الفرقة الوطنية في فضائح تسجيلات البرنامج الاستعجالي.

وكشفت يومية “المساء”، نقلا عن مصادر مطلعة أن لائحة من تم استدعاؤهم همت عددا من كبار الأطر ورؤساء المصالح، الذين كانوا مشرفين أو مقربين من مركز صنع القرارات المتعلقة بالصفقات الضخمة، التي استهلكت مئات المليارات ضمن البرنامج الاستعجالي لإصلاح التعليم.

وقالت المصادر ذاتها، إن بعض الأسماء التي تم الاستماع إليها، في وقت سابق، من طرف مفتشية وزارة التربية الوطنية، والمفتشية العامة للمالية، وجدت نفسها مطلوبة من جديد أمام قضاة جطو.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

3 تعليقات

  1. أكرام يقول

    الله أكبر
    نريد قضاءا نزيها، ليشمل كل التجاوزات،
    -فضحية يوم المجتمع المدني
    -فضيحة الشوكولاتة
    -فضيحة كأس العالم للأندية
    و-فضيحة القرض الدي وصل 70 مليار دولار في أربع سنوات

  2. profwarzazi يقول

    نتمنى أن يسلط الضوء على بعض “الموفتشين”الذين استحوذوا على تكوينات الادماج أو الاخماج واغتنوا منها,ويجب محاسبتهم على شططهم وشبحيتهم خلا قلة تحترم وتحترم.

  3. elmahi يقول

    إنه الفساد الممأسس الذي لا يستحيي من استباحة الأعراض والأرزاق وأحلام الأطفال في غد أفضل وفي بلاد نقية . الفساد الذي وعدنا بنكيران بمحاربته وصدقناه وصوتنا لصالحه والذي للأسف تحول ألى خدم لم له ومتستر على رموزه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.