غادر عشية اليوم الإثنين 8 فبراير، عبد الرحمان المكراوي، الذي اشتهر بلقب "فاضح الفساد"، أسوار السجن المحلي بأسفي.

ووجد بطل فيديو الزفت المغشوش في استقباله العديد من الفعاليات الحقوقية وكذا عائلته التي كانت في انتظاره.

وعبر الحقوقيون والجمعويون الذين كانوا في استقبال عبد الرحمان، عن ارتياحهم عقب الإفراج عنه، معبرين له عن شكرهم وامتنانهم له لفضحه للفساد.

وأخبر الحقوقيون عبد الرحمان، أن قضيته أصبحت قضية الرأي العام المغربي، وأن هذه القضية امتد صداها إلى العديد من بقاع العالم.

وكان وكيل الملك بابتدائية آسفي قد تقدم بملتمس من أجل متابعة عبد الرحمان المكراوي في حالة سراح، بعد أن قرر متابعته في حالة اعتقال.

وشهدت مدينة آسفي اليوم الإثنين احتجاجات أمام المحكمة الإبتدائية، للتنديد باعتقال عبد الرحمان، كما نُظمت مسيرة تضامنية جابت بعض الشوارع، للمطالبة بإطلاق سراحه، ومحاسبة المسؤولين عن "الزفت المغشوش".