لازالت قضية الشاب عبد الرحمان المكراوي المنحدر من منطقة جمعة سحيم، ترخي بظلالها على الرأي العام المغربي والمواقع الإجتماعية، التي اشتعلت بعد إطلاق حملة تضامن واسعة امتدت إلى خارج المغرب.

وفي هذا السياق، أطلق نشطاء مغاربة ضمنهم إعلاميون وحقوقيون، حملة "شدونا كاملين"، مرفوقة بهاشتاغ يحمل نفس العبارة، تعبيرا منهم عن تضامنهم مع الشاب الذي كشفت عن وضعية طريق معبدة تمت تهيئتها بطريقة مغشوشة.

029659aacbf87c6d1fbffb02146d7e887133

حملة "شدونا كاملين"، أرفقها النشطاء بصور تُجسد العمل الذي أقدم عليه عبد الرحمان وذلك بالجلوس على الرصيف وأخذ صورة مع طريق اسفلتية، فيما فضل آخرون نشر يافطات عليها عبارة "شدونا كاملين.. كلنا عبد الرحمان".

12651171_10208584880243289_889993975983822865_n-348x280

وامتدت الحملة إلى العديد من البلدان الأوروبية والعربي، بعد أن نقلت وكالات عالمية الخبر، وتحدثت عنه كبريات الجرائد العربية، مما دفع مغاربة آخرين مقيمين بالخارج إلى إعلان تضامنهم.

d87f58748260a5b5f49f7825f48efdb12600

وفي هذا الصدد، نشرت فتاة شريط فيديو، من دولة أوروبية وهي تحاول اقتلاع الإسفلت على طريقة عبد الرحمان غير أنها فشلت في ذلك، معلقة على الشريط بالقول:" كم تمنيت أن تكون طرقنا مثل الطرق الأوروبية"...