بلمختار يعفي عشرات الأساتذة ويوقف رواتبهم الشهرية

17

قررت وزارة التربية الوطنية حذف حوالي 120 أستاذا من سلك الوظيفة العمومية، و ذلك بعد فشلهم في اجتياز امتحانات الكفاءة التربوية التي يتم اعتمادها في عملية الترسيم.

و أوردت “المساء” في عدد نهاية الأسبوع (6-7 فبراير)، أن أساتذة جرى توظيفهم بطريقة مباشرة سنة 2011 و بعد رسوبهم لأربع مرات في امتحان الكفاءة التربوية، قررت وزارة بلمختار إعفاءهم و توقيف راتبهم الشهري.

و في هذا الصدد اعتبر عبد الإله دحمان، نائب الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم، في تصريح لـ”المساء” أن الإشكال يرتبط بالنظام الأساسي لموظفي التعليم الذي تم تغييره سنة 2003، إذ يتم بموجب هذا النظام منح فرصة أربع سنوات لاجتياز امتحان الكفاءة التربوية، و إذا فشل الممتحن يتم حذفه من الوظيفة العمومية العمومية.

و أضاف دحمان أنه ليس من المعقول أن يدرس هؤلاء الأساتذة لمدة أربع سنوات و في النهاية لا يحصلون على شهادة الكفاءة و هو ما يستوجب إعادة النظر في هذه المقتضيات القانونية. مشيرا إلى أنه كان على الوزارة المعنية إعادة تكوينهم و تأهيلهم لممارسة مهامهم أو إحالتهم على المصالح الإدارية عوض حذفهم من سلك الوظيفة العمومية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

8 تعليقات

  1. عصام يقول

    بل هناك أساتذة التوظيف المباشر أثبتوا كفائتهم بشهادة المفتشين و الأطقم الآدارية المرجو عدم التعميم
    هذه الظاهرة (الرسوب) هي نتيجة التعليم ببلادنا و خاصة التعليم العالي

  2. larbi يقول

    انها كارثة التوظيف المباشر ـوانت يا دحمان وامثالك افسدتم التعليم بدفاعكم عن هؤلاء ,

  3. mohamed يقول

    الجامعة الوطنية لموظفي التعليم وليس الجامعة الوطنية للتعليم المرجو التصحيح و التأكد من المعطيات قبل نشرها فليس شعبان كرمضان

  4. امبارك يقول

    ألم أقل لكم في تعليقات سابقة أن النقابات والعديد من الأشخاص لهم عقلية االخرية. كيف يعقل أن نساند أساتذة وظفوا بشكل مباشر وفاضح ولم يستطيعوا إثبات كفاءتهم لأربع سنوات. كم أنت غريب يا بلدي…

  5. بويحيا عبد الرحمان يقول

    و لمادا لا يتم حدف البرلمانيين و الوزراء الأبديون/الخالدون بين أحضان الدولة العميقة و عدم كفاءتهم يعلمه القاصي و الداني ؟؟؟؟

  6. محمد يقول

    ولماذا لا تحولهم الوزارة إلى الادارة إذا كانوا لا يصلحون للتدريس أم أن الوزارة تعمدت افشالهم لغاية في نفسها

  7. wadi يقول

    احسن لهم ان يبعدوا عن هذه الوزارة احسن من ان تسرق منهم 40 سنة عمل وتحرمهم من تقاعد في وقته وتطلب منهم امام السنة الدراسية مع توقيف التعويض عن مهنم الادارة ومن اراد التأكد من هذه العملية عليه الاتصال بمن فام بclik على تعوضات الادارة لكل من صدر في حقه الاحتفاض به الى اخر السنه الدراسية…..هذه السرقة والا فلا؟؟؟؟؟؟؟

  8. محمد يقول

    آه يا دحمان، هذا لم يحدث في عهد أية حكومة، حنى جاءت حكومتكم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.