أثنى العديد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي على فنان تشكيلي، قام بأعمال فنية على مستوى العديد من المدارس، بعد أن حول مجموعة من الحجرات الدراسية إلى لوحات وتحف فنية، كما زين طاولات التلاميذ بألوان زاهية.

قسم

وأرفق النشطاء صور الأعمال الفنية التي أنجزها الفنان عبد اللطيف الرامي، على حجرات عدد من المدارس، بتعاليق استحسنوا فيها هذا العمل واعتبروه نموذجا يحتدى به.

قسم1

وقدم البعض تحية "إجلال وتقدير لهذا الفنان"، فيما علق البعض الأخر بشكل:" ساخر الحمد الله منين ما اعتقلوهش و لصقوا ليه شي تهمة!".

قسم2

ودعا مغاربة، إلى تعميم هذه البادرة على كل المدارس المغربية، من أجل إظفاء رونق على الحجرات الدراسية وتغيير النمط المألوف، وكذا لفتح "شهية" التعلم والتمدرس.

قسم3

وكانت مجموعة من المبادرات التي أقدم عليها بعض الأساتذة، على مستوى المدارس والأقسام، قد لقيت إعجاب المتتبعين والمسؤولين، أبرزها تلك التي دفعت وزير التربية الوطنية إلى زيارة قسم استاذة بمراكش واعتبارها حجرة دراسية نموذجية.

قسم4 قسم5 قسم6 قسم7 قسم8 قسم9 قسم10