أكدت المعطيات الجديدة التي كشفت عنها المندوبية السامية للتخطيط، أن نسبة البطالة في المغرب عرفت ارتفاعا خلال السنة الماضية، في صفوف حملة الشواهد.

ووفقا لنفس المصدر، فإن نسبة البطالة المسجلة في صفوف الأشخاص الحاصلين على الشواهد، ارتفعت من 17.2 في المائة إلى 17.3 في المائة، خلال سنة 2015، فيما تقلص هذا العدد في صفوف غير الحاصلين على شواهد من 4.7 إلى 4.1 في المائة.

وأوضحت المذكرة الجديدة، أن نسبة السكان النشيطين غير المتوفرين على شواهد وصلت إلى 61.2 في المائة، فيما وصلت نسبة المتوفرين على شهادة ذات مستوى متوسط 11.6 في المائة، بينما لا تتعدى نسبة السكان النشيطين من حملة الشهادات العليا 11.6 في المائة.

وأشارت المندوبية إلى أنه تم إحداث 33 ألف منصب شغل، بين سنتي 2014 و2015، بعد أن تمكن الإقتصاد المغربي من تشغيل هذا العدد المرتفع مقارنة مع سنة 2013 والتي تم خلالها تشغيل 21 ألف شخص.