لم تمض سوى أيام معدودات على المسيرة الوطنية الكبرى التي نظمها الأساتذة المتدربون، حتى تظاهر الممرضون المعطلون والذين يقدر عددهم بـخمسة آلاف ممرض في جميع انحاء البلاد، يوم الخميس 4 فبراير في مسيرة احتجاجية بشوارع الرباط.

الممرضون1

وانطلقت المسيرة التي نظمتها التنسيقية الوطنية للممرضين المعطلين خريجي معاهد تأهيل الأطر في الميدان الصحي، من أمام وزارة الصحة، صوب البرلمان المغربي، رافعين شعارات مناهضة لخوصصة القطاع ومؤكدين على أن الحكومة تسير في طريق تدمير الصحة العمومية وجعله مجالا للربح لى غرار قطاع التعليم.

وأشارت تنسيقية الممرضين المعطلين، إلى أن الخصاص الذي يشهده قطاع الصحة وصل إلى نحو 9 آلاف ممرض، مقابل ارتفاع عدد الممرضين المعطلين والذي وصل مع متم السنة الجارية إلى أزيد من 5000 ممرض عاطل بحسبهم.

الممرضون2