بالوثائق.. أستاذة تفجر “فضيحة” كبيرة بجامعة مكناس

168
طباعة
حصل موقع “بديل” عن طريق أستاذة بكلية الآداب بمكناس، على وثائق مثيرة، تكشف عن فضيحة كبيرة لم تشهدها أي جامعة مغربية آخرى ولا ولاية حكومية سابقة.

الفضيحة تفيد أن رئاسة الجامعة فرضت على الأستاذة حنان تشيش، تدريس مادة الفرنسية في كلية الآداب والعلوم الإنسانية دون أن تتلقى أي تكوين في كيفية تدريس الفرنسية، علما أنها حاصلة فقط تكوين في ” منهجية تدريس ” تقنيات التعبير والتواصل”، وهي الشهادة التي حصلت عليها من جامعة “السويسي” في الرباط، في إطار أول تجربة أنشأت سنة 2005، في سياق مشروع “التربية والتكوين”، والتي استفاد منها 100 أستاذ بينهم الاستاذة المعنية.

وثيقة أستاذة

لكن حين جاء لحسن الداودي، ونسبة إلى نفس الوثائق، قام بحذف هذه المادة من الكليات المغربية، رغم حاجة الطلبة المُلحة لهذه المادة، مبررا قراره بغياب موارد مالية، تضمن مواصلة تدريسها.

فحار رؤساء الجامعات في أمر الأساتذة المائة، المتخصصين في تدريس هذه المادة، التي حُذفت بأمر من الداودي، ما جعل أحدهم وهو رئيس جامعة مكناس الآداب يقرر إعادة تعيين الأستاذة المعنية لتدريس مادة “الفرنسية” للطلبة بدل مادة “تقنيات التعبير والتواصل”، التي عينت فيها، علما أن القانون لا يجيز تعيين شخص مرتين.

وثيقة أستاذة1

الطريف والمثير في الحكاية أن الأستاذة ومنذ انطلاق الموسم الدراسي الجامعي الحالي، وإلى يومنا هذا، وهي تدرس مادة “تقنيات التعبير والتواصل” داخل الكلية، رغم تكليفها من طرف رئاسة الجامعة وعمادة كلية الآداب بتدريس مادة الفرنسية، وحين سأل الموقع الأستاذة عن هذا الوضع الغريب والمثير نقلت عن إدارة الكلية قولها لها ” المهم هو ما يخرجوش الطلبة إلى ساحة الجامعة للتظاهر”.

وثيقة أستاذة2

أغرب مما سبق، تفيد وثيقة من وثائق الملف أن الأستاذة حاصلة على شهادة الماستر تخصص “دراسات فرنسية” من نفس الكلية، دون علم الأستاذة بذلك، في وقت تقول فيه إنها لم تدرس هذا التخصص بتاتا بل درست تخصصا آخر يتعلق بالتواصل، مؤكدة على ان الماستر الحاصلة عليه اليوم يتضمن معطيات مغلوطة، في وقت يؤكد فيه عميد الكلية المحمودي لموقع “بديل” أن هذا الديبلوم غير مزور وبأن الأستاذة أحرزت فعلا على شهادة الماستر في الفرنسية، موضحا أن هذا الماستر تابع لشعبة الفرنسية، غير أن الأستاذة تنفي تصريحات المحمودي، وتؤكد على أن تخصصها غير تابع لأي شعبة.

وثيقة أستاذة3

الفضيحة الكبرى في هذه القضية، هي أن الأستاذة راسلت الداودي حول مشكلتها، قبل أن تتوصل برسالة تفيد بأن لجنة من المفتشية التابعة للوزارة قد بثت في قضيتها، وبالتالي عليها الإنضباط لقرار رئاسة الجامعة، لكن حين تحرت الأستاذة للإطلاع على تقرير هذه المفتشية، اكتشفت أن الوزير الداودي لا علم له بهذا التقرير ولا أثر للأخير داخل الوزارة، الامر الذي جعل الأستاذة تتجه إلى القضاء، الذي استصدر أمرا بالحصةل على التقرير من داخل الجامعة، فكانت المفاجأة، بعد أن اطلعت الأستاذة على معطيات وصفتها بالخطيرة، تضمنها ذلك التقرير، قبل أن تعيد مراسلة الوزير أملا في فتح تحقيق إداري نزيه في هذه الفضيحة التي لم يشهدها قطاع التعليم العالي خلال ولاية أي وزير تعليم قبله.

المثير أن عميد الكلية أكد للموقع أن الأستاذة حاصلة على تكوين في كيفية تدريس الفرنسية، لكن حين طالبه الموقع بمكان تحصيل هذا التكوين وتاريخه، لم يشر سوى إلى أن الأستاذة حاصلة على الإجازة في شعبة الفرنسية وماستر في نفس التخصص، في وقت تفيد فيه مصادر عليمة، بأن إيجاد اللغة الفرنسية أو الحصول على شهادة إجازة فيها، لا تؤهل الشخص لتدريسها لأبناء الشعب، موضحا ان الامر يقتضي بالضرورة فترة تدريب على كيفية تلقينها للطلبة.

وثيقة أستاذة4

عميد الكلية ذكر للموقع أن هذه الأستاذة “كتقلب على شي حاجة غاديا تلقاها”، موضحا أن المحكمة بمكناس قضت بحكم لفائدتهم ضدها قبل يومين، لكن الأستاذة أوضحت للموقع أن المحكمة لم تعتمد على كل الوثائق الإدارية الحاسمة لفائدتها وإنما اعتمدت فقط على تصريحات شفوية لخصومها دون أن يدلوا بأي وثيقة تؤكد إتهاماتهم لها، مشيرة إلى أن المحكمة، أخذت باتهام ضدها يؤكد فيه رئيس الجامعة أن الأستاذة وقعت على قرار تعيينها لتدريس مادة الفرنسية، في حين تؤكد الأستاذة لموقع “بديل” أنها لم توقع بتاتا على هذا القرار، مشيرة إلى ان المحكمة لم تطلع على القرار، الذي تحدثت عنه مذكرة رئاسة الجامعة، ومع ذلك صدقتها، مضيفة بأنها ستفاجئ محكمة الإستئناف.

وثيقة أستاذة5

وتقول الأستاذة إن رئيس الجامعة المنتمي لحزب “البام” ونائبه المنتمي لحزب “العدالة والتنمية” دخلا معها في صراع للإنتقام منها، بعد أن رفضت السكوت عن واقعها، مشيرة إلى أنها تلقت رسائل تهديد من جهات لكفها عن مواصلة الحديث حول قضيتها، موضحة أنها كانت تخوض هذه المعركة رفقة أستاذة، جرى “إسكاتها بواسطة تسجيلها في سلك الدكتوراه، لعزلها عني، وبالتالي محاولة الإجهاز علي بعد الإستفراد بي”، تقول المتحدثة.

وعلم “بديل” أن القضية اليوم وصلت إلى نواب برلمانيين ويرتقب أن يجد الداودي نفسه مجبرا على التعليق على هذه الفضية داخل المؤسسة التشريعية في الأيام المقبلة.

يشار إلى محاولات الموقع للإتصال برئيس الجامعة باءت بالفشل بعد أن ظل هاتف إدارته يرن دون رد لأكثر من 10 مرات. وحري بالإشارة أيضا إلى أن الموقع سيواصل متابعة هذه القضية المثيرة.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

37 تعليقات

  1. مطلع يقول

    إن مطالب الأستاذة حنان تشيش قد تم الاستجابة لها بعد تدخل جهات رسمية عليا و عليه وبه تم تعيينها بالمدرسة العليا لتكنلوجيا بمكناس من أجل تدريس مادة تخصصها: تقنيات التعبير و التواصل. ولقد علمنا من جهات مسئولة بوزارة التعليم العالي أن هناك متابعات قضائية جنائية خطيرة ضد المفتش العام للوزارة و ضد عميد كلية الآداب ورئيس الجامعة الحالي وكدا مجموعة من الأساتذة تنضر تعليمات وزير التعليم العالي المنتظر تعينه.

  2. prof des TEC يقول

    إلى السيد سعيد
    اتق الله يا أخي. تقول ان تظلم الأستاذة فيه إن. أعلم يا أخي أن إتقان لغة لا يمكن الشخص من تدريسها. إذا كان أساتذة الفرنسية من الثانوي التأهيلي يؤدون هذه المهمة على أحسن وجه فإنهم مكونون في ديداكتيك اللغة الفرنسية أما نحن القادمين من شعب الفريسة و الاقتصاد والقانون باللغة الفرنسية فمكونون في تقنيات التعبير و التواصل.
    القول أن أي شخص ملم باللغة قادر على تدريسها هو اللي خرج على البلاد و العباد. و هادي هي كالس كالس خود عمتك!
    إنه فعلا لمخيب للآمال أن نرى قيدومين و رؤساء جامعات يفكرون بهذه الطريقة و لا يولون لمصلحة الطالب أية أهمية.
    المعاهد اللتي تحترم نفسها كالمدرسة الوطنية العليا للفنون و المهن كانت استاذة التعليم العالي تخصص لسانيات هي من كانت تدرس اللغة الفرنسية و استاذة مكونة في كلية علوم التربية تخصص تقنيات التعبير و التواصل هي من كانت تدرس تقنيات التعبير و التواصل.
    الوزير سوف لن تسامحه أجيال من الطلبة فوت عليها فرصة الاستفادة من مادة يقوم نفس الأساتذة بتدريسها بمعاهد خاصة ب 400 إلى 500 درهم للساعة. و للشركات ب 3000 إلى 5000 درهم لليوم. و لن يسامحه أساتذة قزم مادتهم و افرغها من مضمونها فقط وفق تقارير كيدية من بعض المسؤولين الذين كانوا اصلا ضد الإصلاح. لقد فوتم سيدي الوزير على الطلبة فرصة من الفرص التي لا تعوض اللتي كانت تمكن الطلبة من تطوير الذات و التواصل.
    قراركم سيدي الوزير مجحف و سيبقى وصمة عار في مدة انتذابكم هاته رغم العديد من الإيجابيات و الإصلاحات اللتي قمتم بها.
    كرهتونا فالمادة اللي كنقريو ولينا نحشمو نقولو أساتذة د اللغة و التواصل.
    الأخت حنان نحن نساندك في محنتك هاته و الله ياخد الحق و أنه اخذه آخذه و لو بعد حين.
    المسؤولين على التعليم اتقوا الله في هذا الوطن و في أبناء هذا الوطن

  3. prof des TEC يقول

    أما فيما يخص الأستاذة تشيش فنحن نعرفها منذ اكتر من عقد من الزمن. استاذة كفؤ و مجدة.
    حسبي الله ونعم الوكيل. هذه الأستاذة خلصات انعدام الأخلاق و انعدام مصداقية أساتذة وجدة و بغيتوا تزيدو تكملو عليها.
    الله يمهل ولا يهمل

    إِذا خَـــانَ الأميرُ وكاتباهُ *** وقاضِي الأَرْضِ داهَنَ في القَضاءِ
    فَوَيْلٌ ثُمَّ وَيْلٌ ثُمَّ وَيْلُ *** لِقاضِي الأَرْضِ منْ قَاضِي السَّــمــاءِ
    وإِنْ كانَ الوِدادُ لِذِي وِدادٍ *** يُزْحْــــزِحُـهُ عَنِ الحَقِّ الْجَلاءِ
    فَلاَ أَبْقــاهُ رَبُّ العَرْشِ يَوْماً *** كَــحَـــلَـــهُ بِمِيلٍ مِنْ عَماءِ

  4. prof des TEC يقول

    Nous sommes plus de 200 personnes dans les universités marocaines formés et recrutés par le ministère de l’enseignement supérieur pour l’enseignement des techniques d’expression et communication . Une fois affectés nous avons été surpris par l’intitulé du module: langue et communication. On s’est dit pas de problème on dispensait la communication avec quelques petits rappels de langues pour les besoins de notre cours. En 2012 notre ministre révèle aux journaux que notre module pas donné de résultats vue le nombre d’heures du module LC sur le CNPN et le niveau de français de l’étudiant sortant . J’ai eu personnellement l’occasion d’éclaircir ce point à monsieur le ministre lors d’une séance plénière avec lui et il m’a paru surpris quand je lui ai précisé l’objectif du module et que parmi nous il y a des diplômés en économie, et moi la première,et que nous sommes incapable d’enseigner la langue française malgré notre parfaite maîtrise de cette langue mais en tant qu’outil de travail pas plus. Ce n’est qu’après que j’ai compris le topo. Puisque le nombre des enseignants LC était réduit et que les universités recouraient aux vacataires ça leur revenait très cher ils se sont dit tiens on va innover on a des profs et on va faire la comédie des cours de mise à niveau en langue française.
    Ce qu’ils ont oublié c’est que des cours pareils il leur faut toute une logistique pour faire les tests de nivaux former les enseignants mais eux il cherchent le produit économique c’est à dire le moins cher. حنا ماشي مابغيناش نقريو ولاد الشعب و لكن هادشي راه الضحك على الذقون. كون سبع و كولني.

  5. مهتم يقول

    يا إخواني في الله، إن المشكل أعمق من ذلك: عندما تُسند الأمور إلى غير أهلها فانتظر الساعة. هاكوا أمثلة: عميد الكلية زور رسالة الماستر من فرنسا و كاتبها لا زال حيا يُرزق. نفس العميد استحوذ على أطروحة الدكتور أقفلي و سرق بها تسمية علمية سمحت له، دون خجل، أن يتقدم لعمادة الكلية لكونه من المقربين كما يبدو له. المسؤول عن الماستر موضوع هذه القضية قد عانى لكي يترأس هذا التكوين بعد رفض اللجنة الوطنية مرارا الترخيص له، فزاد الطين بلة عندما سمح له العميد “الشفار” بتقديم تكوين الدكتوراه كما سمح لعدة منهم باستفزاز الطلبة المساكين و إعطاء فرص التسجيل للكوميسيرات و رجال السلطة و العسكريين إلخ.
    فماذا ننتظر من هؤلاء سوى الرداءة و تشويه سمعة كلية و أساتذة يُشهد لهم بكفاءاتهم العلمية. يبدو أن هناك تقارير تؤكد هذا فيما سبق و لكن تم تزويرها لصالح الرئيس السابق و بعض مريديه.
    لكن الحق يعلو و لا يُعلا عليه

  6. مطلع يقول

    بعد التدخلات القوية من أجل وقف إجراءات عزل المسؤول الأول ونائبة من المفتشية العامة حيث اكتفت الوزارة الوصية وبعد عدة مشاورات بتوقيفهما موقتا من العمل دون أجر مدته شهرين مع إبقاء ملفهما مفتوح إلى حين استكمال البحت في الخرقات الواردة في الشكايات الموضوعة ضدهم بالوزارة.

  7. مطلع يقول

    عزل المسؤول الأول ونائبة من المفتشية العامة هي حقيقته مؤكدة وتقديمهما إلى المحاكمة، وما يؤكد ذلك هو قدوم السيد لحسن الدودي وزير التعليم العالي بالبحت حاليا عن بديل لهما موقتا.

  8. غيور يقول

    راه تقارير المفتشية خصها مفتشية اللي دير شي حاجة ماشي مجرد تقرير لاستهلاك الاعلامي و اليومي . لان مايقع في الماستر و الدكتوراه غريب جدا وكان القانون غير موجود في هدا البلاد كل واحد كيدير اللي بغا اوصافي والخاسر الاكبر هو البحث العلمي اولا و الوطن ثانيا و الاجيال القادمة اخيرا نتمنى الخير لهدا الوطن ودلك من خلال اصلاح شامل لكل من الماستر و الدكتوراه لان الاصلاح ليس في الخطاب او الاوراق او في الشاشة او امام المكروفونات بحثا عن الاصوات او لدغدغة العواطيف ولكن في الواقع وباجراءات ملموسة
    ارجوكم الحالة جد مقلقة.
    اللهم اني قد بلغت

  9. مطلع يقول

    قد يكون حسب ما يروج له داخا مؤسسات التعليم العالي أن السيد لحسن الدودي وزير التعليم العالي عزل المسؤول الأول ونائبة من المفتشية العامة وربما حسب ما يقال الدفع بهما مع مجموعة من الرأساء و العمداء والأساتذة على خلفية مجموعة من الفضائح و الخروقات والخطيرة ومن بينها حصريا إعطاء شهادات ماستر وطنية بدل شهادات ماستر جامعية مؤدى عنها.

  10. مهتم يقول

    على خلفية ذلك، قد تسقط العديد من الرؤوس بجامعة مولى إسماعيل على خلفية مجموعة من الفضائح و الخروقات الخطيرة في تسمية الشهادات المؤدى عنها الخاصة بالجامعة diplômes d’université payant بدبلومات وطنية.

  11. Citoyen يقول

    هذه القضية ساهمت في فتح تحقيق على خلفية تسمية الشهادات الخاصة بالجامعة diplômes d’université المسلمة من طرف المؤسسات الجامعية، في إطار التكوين المستمر بدبلومات وطنية (إجازة ، ماستر، دكتوراه) المسلمة في إطار التكوين الأساسي. (للمزيد من المعلومات يمكنكم تصفح المذكرة الوزارية المنشورة في هذا الشئن على موقع الوزارة الوصية )

  12. طالب يقول

    أش كتعني PES

  13. prof universitaire يقول

    D’après mes informations le master spécialisé communication des organisations n’est pas attaché au département français et il n’a aucune relation avec la littérature et la langue française. La seule relation qu’il a, c’est avec les sciences de la communication le management et les stratégies de communication. Alors je ne sais pas pourquoi le responsable du master n’a pas défendu sa formation non plus ses étudiants puisqu’il sait que les diplômes de trois promotions contiennent la réplique « Etudes françaises » alors que le master n’a aucune relation avec les études françaises. Le doyen a utilisé cela pour dire que ce master est spécialisé en littérature française, le responsable n’a pas refusé cela pour acheter les bonne graces du département français pour sa promotion pour devenir PES, la seule victime se sont les étudiants qui n’arrivent pas à faire valoir leur droit. Le management et la gestion des projets la culture d’entreprise est une spécialité de La littérature française , du jamais vu sauf dans la faculté des lettres de meknès

  14. Chercher يقول

    جوابا على الطالب الجامعي باين استفتي من كوبيي كولي

  15. طالب يقول

    جواتبا على طالب جامعي.
    مول الفز تقفز.
    ما بني عن باطل فهو باطل، والفاهم يفهم.
    ولو كان مصدرها واحد فهي صحيحة، ولا كن الأسلوب في الكتابة فهو مغاير مما يفنذ ادعائاتك. تم أحنا منا أحن كطلبة الماستر تنقلب على الحقيقة أأ سي الأستاذ وفينهما الأساتذة لغي قرونا في هذا المستر، كلشي اهرب عليك حين عرف تخلوضك.

  16. طالب جامعي يقول

    سبحان الله معظم الردود copier coller مما يؤكد ان كاتبها شخص واحد!
    تحروا المصداقية قبل الإساءة لأي طرف..

  17. Prof يقول

    المسؤول على المستر السيد المختار بالعربي تيجول و تيغول في ساحة الكلية بلا حشمة وبلا حي وتقول أنا قديت الغراد وليت PES إسدوا الماستر ولا حثى الدكتوراه لا يهمني… مول المليح باع و راح… ولي معجب الحال ادرب راسوا مع الحيط…

  18. Citoyen يقول

    ا الخوت هدشي عندكم حامض بزاف

  19. Etudiant يقول

    شروط الولوج الى الماستر المتخصص او الدكتوراه المتخصصة

    1 – شهادة العلاقات العائلية.
    2 – شهادة التوفر على الاقل على احد الاقاريب او الاصدقاء في لجنة الانتقاء او في وحدة التكوين.
    3 – التوفر على الاقل على ثلاث ميزات :
    – ميزة حسن جدا في الوصولية
    – ميزة حسن جدا في الانتهازية.
    – ميزة حسن جدا في التملق
    4 – اتقان لغتين اجنبيتين على الاقل:
    لغة Copier.
    لغة Coller.
    الحضور لا يهم

  20. temoin يقول

    Cette affaire est scandaleuse, je suis en rage contre le responsable de ce master. J’ai sacrifié trois ans de ma vie pour avoir un diplôme falsifié. Ce malfrat m’a remis un diplôme master normalement ça devait être un mastère spécialisé en communication des organisations, et non un mastère de français. Ce véreux m’a jamais inspiré confiance. Puisque le doyen et le président de l’université sont aussi complices dans cette affaire, je demande à tous les camarades de ce maudit mastère de s’unir pour faire une réclamation à Monsieur le ministre de l’Éducation supérieur pour qu’il les présente ces malfrats devant la justice.

  21. MiMi يقول

    ان السؤال المهم الذي نريد الاجابة عنه من هذا النقاش هو يجب على الوزارة الوصية ان تفتح تحقيق نزيه فيما يخص احتمال التزورير المادي في شهادة الماستر المتخصص وكيفية التسجيل اولا ان كانت لا تتوفر على الشروط القانونية لولوج هذا النوع من التكوين وكيف ولمذا تم اقصائها من الدكتواره على غرار البعض الاخر وهنا يكمل الخلل اي كيف يمكن اثبات ان هناك تعسفا من الناحية البدغوجية والكل يعلم ان الشق البداغوجي في الدكتواه يتمثل في مقابلة شفوية او طقوس الاسئلة الشفوية يقال عنها مقابلة علمية .

  22. Asmaa يقول

    Je confirme que le professeur Hanane Tchich ma enseignée les matières suivantes au Master spécialisé “Communication des organisations” Mécanismes individuels, Management des Compétences, Ecrits professionnels. C’est le meilleur prof que j’ai eu dans cette fac.
    Je confirme aussi que le diplôme de Master spécialisé que j’ai entre mes mains, est vraiment falsifié.

  23. مهتم يقول

    من أجل مساندة الأستاذة، أأكد لكم أن هناك إجماع على أن قضية الأستاذة حنان تشيش تعد القضية الأكثر إحراجا لسيد وزير التعليم العالي لكونها لقت تعاطفا كبيرا من داخل وزارت التعليم العالي و من جل نقابات التعليم بالمغرب و داخل قبة البرلمان. فالمشكل الدي هو تحت الدرس من طرف ممثلي الشعب يهم النقط التالية:

    – الخرق الجوهري للقانون و لمنهجية التعليم العالي و التسيــيـر التربوي بجامعة مولى اسماعيل؛
    – احتمال استعمال التدليس والتغليط من أجل طمس معطيات الملف الإداري الخاص بالأستاذة؛
    – احتمال التزوير المادي في محرر رسمي: شهادة دبلوم الماستر متخصص؛
    – سبب إقصائها من التسجيل في الدكتوراه تعسفا رغم أنها درست به مادة تخصصها لفوجين منه؛

  24. مطلع يقول

    هناك إجماع على أن قضية الأستاذة حنان تشيش تعد القضية الأكثر إحراجا لسيد وزير التعليم العالي لكونها لقت تعاطفا كبيرا من داخل وزارت التعليم العالي و من جل نقابات التعليم بالمغرب و داخل قبة البرلمان. فالمشكل الدي هو تحت الدرس من طرف ممثلي الشعب يهم النقط التالية:

    – الخرق الجوهري للقانون و لمنهجية التعليم العالي و التسيــيـر التربوي بجامعة مولى اسماعيل؛
    – احتمال استعمال التدليس والتغليط من أجل طمس معطيات الملف الإداري الخاص بالأستاذة؛
    – احتمال التزوير المادي في محرر رسمي: شهادة دبلوم الماستر متخصص؛
    – سبب إقصائها من التسجيل في الدكتوراه تعسفا رغم أنها درست به مادة تخصصها لفوجين منه؛

  25. yacine يقول

    pour répondre à Monsieur Said, les enseignants de Techniques d’Expression et de Communication promotion 2004 n’ont jamais été formé pour le renforcement linguistique puisqu’ils sont issus de différentes disciplines: Licence en économie, licence en droit français et licence de en langue et litérature française, ils ne sont jamais destinés à l’enseignement de la langue française. étant aussi des enseignants du second cycle, ils sont assujettis à la réglementation de l’éducation nationale. donc ils sont formés pour remplir une mission bien précise enseigner les techniques d’expression et de communication. dans l’enseignement secondaire on ne peut confier à un professeur d’enseigner une autre matière qui ne relève pas de sa formation c’est contre la loi et ce qui va avoir un impact très négatif sur le niveau des étudiants. d’ailleur à la fac des lettres le doyen à confié l’enseignement de la langue française à des administrateurs et à des secrétaires rien que parce qu’ils savent parler français alors qu’il y a un département français qui assurait l’enseignement du français aus autres départements avant la supression des techniques de communication des facultés. si il flfallait uniquement parler français suffissait pour enseigner cette langue pourquoi se casser la tête et former des enseignement dans l’ensegnement du français le gouvernement devra donc fermer les centres de formation

  26. Said يقول

    Je voudrais donner ici une précision: un professeur de langue et techniques d’expression et de communication est , sauf quelques exceptions, un enseignant de second cycle , formé soit à ENS soit à la FSE de Rabat. Certes la nouvelle réforme a remplacé le module de communication par le module de langue, toutefois l’enseignant, étant donné sa formation de base, est en mesure de dispenser des cours de renforcement linguistique à des étudiants relavant des départements annexes ( philosophie, géographie, arabe, histoire….) Car ce travail ne nécessite pas une formation académique de pointe, ni des diplômes supérieurs. Dans combien de facultés du royaume, ce module est confié aussi aux enseignants vacataires venant du collège ou du lycée. Ils s’acquittent honorablement de cette mission.
    Bref, la plainte de l’enseignante me parait un peu bizarre.

  27. طالبة يقول

    نحيي شجاعة الاستاذة في قول الحقيقة المتمثلة في :

    ” ان الماستر الحاصلة عليه اليوم يتضمن معطيات مغلوطة ”

    شهادة تبين مدا جدية هذا الماستر

  28. باحث يقول

    للاسف ان الجامعة المغربية وصلت الى هذا المستوى المتدني من البحث العلمي و التاطير او الولوج الى الماستر او الدكتواره.
    في اعتقادي يجب وضع معايير واضحة من طرف الوزرة الواصية على قطاع التعليم العالي للولوج الى هذا النوع من التكوين عوض ترك الامور ببد لجن تقاس على المقاس لا يهمها سوى المصلحة الشخصية و اشياء اخرى.

  29. طالب يقول

    تكوين ضعيف جدا جدا جدا………………………..للاسف و الدليل هو ماقالته الاستاذة رغم حصولها على الشهادة فانها تتاسف وتقول الحقيقة كيف ما كان الحال.

  30. محمد بلقاضي يقول

    وهو نفس حال الحاصلين على الماستر والذين وظفوا بوزارة التربية الوطنية في تخصصات بينهم وبينها -غي الخير والإحسان-وهم يهيئون اليوم الدكتوراه وسيصبحون أساتذة جامعيين في تخصصات لايجيدونها،وسيقفون في التلفزةلتحليل ظواهر خارج اختصاصهم.هم محظوظون مقارنة بأساتذة أكفاء أغلقت دونهم الأبواب.وزارة التربية أمامها حل :كل شيء يجب أن يخضع لمباراة كتابية تفتح أمام الجميع وليس المحظوظون الذين يعرفون كيف يجمعون-الكراطن-دون أحقية علمية.

  31. مهتم يقول

    في الواقع نحن على علم بما وقع ويقع في هذه القضية
    راه المشكل هو عندما تم اقصاء الاستاذة من التسجيل في الدكتوراه وهي تعلم كيف تم تسجيل الاخرين بل اكثر من ذلك كيف تم تسجيلها في الماستر وهي تاكد ذلك وهنا اطرح سؤال عن المعايير الموضوعية في هذا الماستر المسمى متخصص وكذلك تلك الدكتواه
    ومن هنا اطلب بفتح تحقيق نزيه وشفاف للوقوف على مكامن الخلل في هذا النوع من التكوين اما الباقي في تعويم للقضية لا غير راه المشكل في الحصول على الشواهد في البلاد وباي ثمن.

  32. haddou يقول

    راه الماستر في الفرنيسة اللي خدات راه غير قانوني لا نها كما قالت تسجلت فيه بطريقة مشبوهة و هدا الماستر راه فيه كل اشكال العلاقات و الزبونية و المحسوبية و كل انواع التخلويض و ما لا يخطر على بال احد اما الدكتوراه راه ماكاين غير باك صاحبي راه الاستادة عندها الحق .
    لا حول ولا قوة الا بالله الله يخد الحق او صافي.

  33. fonctionnaire يقول

    تخوفي على الاستاذة من الجهاز القضائي لأن الإدارات في عهد هذه الحكومة تتدخل بشتى الوسائل حتى لا يحصل الموظفون المغلوب على أمرهم أصلا، على حقوقهم ولو بتحريف الوقائع والاكتفاء بدفوعات الإدارة وتجاهل السندات والوتائق الحاسمة في القضية والتي يدفع بها الموظف .

  34. زميل يقول

    لا يوجد أستاذ واحد أو اداري أو طالب بجامعة مولى إسماعيل لا يشهد بنزاهة الأستاذة حنان و جديتها، متفانية في عملها ولا تضحك على أولاد الناس… صادقة في اقولها متخلقة تحب الخير للجميع بعيدة عن الشبهات. كل ما قاله موقع بديل فهو صحيح و ما قاله السيد العميد أحمد المحمودي هو زور وبهتان وكدب، ما ذا تنتظر من مزور لأطروحته، أنظر ما يقال عليه في الواب. كلنا حنان تشيش أستاذة تقنيات التعبير والتواصل.

  35. أستاذ بجامعة مولى اسماعيل يقول

    معرفتي المتواضعة بحيتيات هذه القضية:
    كيف يعقل إسناد لأي شخص تدريس اللغة الفرنسية بناء على إتقانه التحاور بها. وكيف يمكنني تدريس اللغة الفرنسية بدون موافقة الأستاذة. وكيف يمكن أن تكون الأستاذة تنتمي لشعبة الفرنسية وهي منصب مالي تابع لرئاسة الجامعة، وكيف يمكن قانونيا أن يتم اسنادي تدريس اللغة الفرنسية خارج تخصصها “تقنيات التعبير والتواصل” ودون إلغاء أو تعديل قرار توظيفها الصادر عن وزير التعليم العالي 2004. و كيف يمكن تعينها بقرار وزاري في رئاسة الجامعة وتعينها مرة تانية بكلية الآداب من طرف رئيس الجامعة و هيه منصب مالي تابعة له. وكيف يعقل أن أنها تدرس مادة تخصصها “تقنيات التعبير والتواصل” في المدارس العليا التابعة لهذه الجامعة كساعات إضافية مؤدى عنها وكان من الممكن لرئيس الجامعة وبجرة قلم أن يتفادى هدر المال العام بالاستجابة لطلباتها المتكررة من أجل تفادي هذا الأمر. وكيف يعقل أن تكون حائزة على شهادة الماستر متخصص في الدراسات الفرنسية وهو صادر عن كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة مولى اسماعيل بمكناس التي تدرس بها دون علمها، وبتالي فإن قرار تعينيها مبني على حصوليها على شهادة الأهلية للتعليم الثانوي من كلية علوم التربية بالرباط، دورة يناير2005 تخصص “تقنيات التعبير و التواصل”، وعلى هذا الأساس تم توظيفها وتعيينيها برئاسة الجامعة لتكليفها بتدريس مادة تخصصيها “تقنيات التعبير و التواصل” وليس على شهادة أخرى كما يدعي السيد رئيس جامعة مولى إسماعيل و السيد عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمكناس. غريب أمر المسؤولين على هذه الجامعة. “شي مصيبة ديراها هاد الجامعة، عيش انهار اتسمع اخبار”.

  36. بإسم الأساتدة جامعة مكناس يقول

    لا يوجد أستاذ واحد أو اداري أو طالب بجامعة مولى إسماعيل لا يشهد بنزاهة الأستاذة حنان و جديتها، متفانية في عملها ولا تضحك على أولاد الناس… صادقة في اقولها متخلقة تحب الخير للجميع بعيدة عن الشبهات. كل ما قاله موقع بديل فهو صحيح و ما قاله السيد العميد أحمد المحمودي هو زور وبهتان وكدب، ما ذا تنتظر من مزور لأطروحته، أنظر ما يقال عليه في الواب. كلنا حنان تشيش أستاذة تقنيات التعبير والتواصل.

  37. MOHAMED يقول

    Deux affectations simultanées par deux responsables pour un même professeur, c’est une grave erreur contre la réglementation de la fonction publique

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.