أفادت مصادر محلية موقع "بديل" بأن هزة أرضية ضربت قبل قليل من ليلة الإثنين/الثلاثاء 02/01 فبراير الجاري، مدينة الحسمية وبلدية إمزورن، دون معرفة ما إذا كانت هناك خسائر مادية قذ سُجلت أم لا.

وقالت المصادر إن هزة أرضية عنيفة ضربت في المنطقتين، مُشيرة المصادر  إلى أن العديد من الساكنة خرجت إلى وشارع المدينة، بعد أن انتابها هلع شديد من الهزة.

المصادر تحدثت عن حالة من الفزع والهلع الشديدين يعمان نفوس العديد من الساكنة في هذه الأثناء، وسط معاملة من جانب السلطات ليست في حجم التهديد الذي يزور الساكنة بين الفينة والأخرى.

وتتساءل المصادر عن سر عدم توزيع الخيام على الساكنة لحد الساعة، رغم وجود تهديدات كبيرة، باتت تزرع الرعب والفزع وسط "الضحايا".