بديل ـ الشروق الجزائرية

أعلن وزير الصحة "عبد المالك بوضياف" عن تسجيل 6 وفايات و420 إصابة بجروح في آخر حصيلة لما خلفته الهزة الأرضية التي ضربت الجزائر العاصمة صباح الجمعة. وأكد الوزير في تصريح للقناة الإذاعية الأولى أن أغلب الوفايات لم تكن ناتجة عن الزلزال مباشرة، حيث سجلت حالتا وفاة جراء سكتة قلبية، وأربع أخرى نتيجة القفز هلعا من العمارات. وكانت خلية الأزمة التابعة لوزارة الصحة قد أعلنت في وقت سابق ، أن الإصابات التي سجلت ليست خطيرة وأن جميع المصابين غادروا المستشفى باستثناء خمسة أشخاص تم إبقاؤهم تحت المراقبة الطبية بسبب إصابتهم برضوض في الرأس والأطراف. وحسب نفس الخلية فقد تم وضع 33 نقطة لمتابعة الحالات الإستعجالية ومرافقتها على مستوى مستشفيات العاصمة.

 

وكانت مصالح الإستعجالات بالمستشفى الجامعي مصطفى باشا سجلت وفاة امرأة وإصابة 51 شخصا بجروح إثر الزلزال الذي ضرب العاصمة صباح الجمعة، حسب حصيلة مؤقتة قدمها المدير العام للمؤسسة الإستشفائية الهاشمي شاوش. وصرح السيد شاوش لوأج، أن امرأة من مواليد سنة 1983 قد توفيت متأثرة بجروحها بعدما ألقت بنفسها من الطابق الثالث…

هذا وكان سكان العاصمة وضواحيها قد استفاقوا على زلزال عنيف، في حدود الخامسة و11 دقيقة صباحا، ناهزت شدته 5.6 درجة على سلم ريشتر.وحسب معلومات أولية فإن الزلزال سجّل 19 كلم في عمق البحر شمال شرق مدينة بولوغين. وتبعت الزلزال هزات ارتدادية خفيفة قدّرها المختصون بحوالي 10 هزات بعد حوالي 25 دقيقة.من الهزة الرئيسية ولاتزال متواصلة.وانتاب سكان العاصمة والمناطق المجاورة التي استشعرت الهزة خوف وذعر شديدان دفع بهم إلى مغادرة منازلهم والخروج إلى الشارع.