نقلت مصادر إعلامية عن وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار قوله، لوكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”، بأن المغرب قرر منع كريستوف روس المبعوث الأممي للصحراء من زيارة أقاليم الصحراء.

رئيس الديبلوماسية المغربية أوضح في التصريح المذكور أن روس عندما يأتي للمغرب، فهو يأتي لمقابلة المسؤولين المغاربة، وعليه أن يلتقيهم في عاصمة المملكة الرباط يقول مزوار، مبرزا أن لا شيء يمكن أن يفعله في مدن الصحراء.

تصريح مزوار القوي يأتي ليؤكد أن المغرب بدأ ينفذ قراره المتعلق بالتعامل مع الأقاليم الصحراوية تماما كتعامله مع باقي أقاليم المملكة دون استثناء، ويأتي في سياق الحزم والصرامة التي بدأ يتعامل بها المغرب في قضية وحدته الترابية.