دقت نتائج تحقيق جديد حول نظام المساعدة الطبية "راميد"، ناقوس الخطر بشأن اختلالات هذا النظام الإجتماعي، بعد تعبير نسبة 7.45 في المائة فقط، من أصل خمسة اَلاف و78 شخصا منخرطا في النظام بمناطق تادلة-أزيلال، وكذا سلا والرشيدية، عن رضاها على الخدمات المقدمة، في الوقت الذي سجلت الرباط أعلى نسبة رضا في هذا الشأن، همت 62.66 في المائة من المستفدين.

وبحسب ما أوردت يومية "الصباح" في عدد الأربعاء(22يونيو)، أفادت خلاصات التحقيق، المتعلق بعمل مؤسسات العلاجات الصحية الأساسية بوجود اختلالات في الاستشفاء، إذ أكد 51 في المائة من عينة المستفدين، تمكنهم من الاستفادة من خدمات الاستشفاء، بطرق ملتوية أو عن طريق تقديم رشاوي.