بديل- عن سكاي نيوز عربي

حذر رئيس شرطة البريطانية، برنار هوغان-هوي، الثلاثاء، من خطر مقاتلي "تنظيم الدولة" (داعش)، وذلك مع زيادة أعداد البريطانيين الذين ينضمون للتنظيم كل يوم، وذلك وفقا لما نشرته صحيفة الغارديان البريطانية.

وأكد رئيس الشرطة أن 5 بريطانيين على الأقل يتوجهون كل أسبوع إلى العراق أو سوريا للانضمام إلى "تنظيم الدولة".

وقال رئيس الشرطة إن "التقدم الذي يحرزه (تنظيم الدولة) في العراق وسوريا يجري بسرعة متزايدة".

وأضاف: "نعرف أن أكثر من 500 بريطاني سافروا للمشاركة في القتال. كثير منهم دخلوا وكثير غيرهم سيرغبون بذلك في الأشهر المقبلة وربما السنوات".

وقال: "لدينا دائما في المعدل 5 أشخاص ينضمون إليهم كل أسبوع. 5 كل أسبوع قد يبدو قليلا. ولكن عندما تفكرون أن في السنة 50 أسبوعا، أي 250 مجندا جديدا، فهذا أكثر بـ50% من عدد الذين نعتقد أنهم موجودون أصلا هناك".

وأضاف أن "هذه الأرقام تمثل الحد الأدنى. قد يكون هناك غيرهم كثيرون سافروا إلى بلد آخر قبل التوجه إلى سوريا والعراق بطريقة لا يمكن دائما تحديدها عندما تكون هناك دول ضعيفة وحدود مفتوحة".

واعتبر برنارد هوغان-هوي أن عودة "أشخاص لديهم خبرة عسكرية إلى بريطانيا خطر على مجتمعنا".