بديل- عن سكاي نيوز عربي

أسفرت المعارك في مدينة بنغازي، شمال شرقي ليبيا، بين الجيش ومسلحين متشددين، عن مقتل نحو 400 شخص على مدى 6 أسابيع، وفق ما ذكرت مصادر طبية متطابقة في المدينة، ليلة الأحد.

وشن الجيش الحكومي هجوما في منتصف أكتوبر على المسلحين في بنغازي، وطردهم من منطقة المطار، وعدة معسكرات كان الجيش فقدها خلال الصيف. وساندته في ذلك قوات بقيادة اللواء السابق خليفة حفتر.

وخلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة، تركز القتال حول ميناء بنغازي التجاري، حيث تقول القوات الحكومة إن مسلحين متشددين من جماعة "أنصار الشرعة" يتحصنون هناك.

وفي أغسطس الماضي، اضطر رئيس الوزراء عبد الله الثني وحكومته للانتقال من طرابلس والتوجه إلى مدينة طبرق شرقي ليبيا، بعد أن استول مسلحو "فجر ليبيا" على العاصمة.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي محمد حجازي، في وقت سابق السبت، إن قوات حفتر حاصرت المتشددين في منطقة الميناء في بنغازي. وأضاف أن جميع أنواع الأسلحة بما في ذلك الطيران الداعم للمشاة تستخدم للتعامل معهم.