بديل- اوكالات

قال مصدر أمني من غرفه العمليات التابعة لمحافظة مأرب اليمنية إن الحصيلة الأولية للهجوم الذي نفذه تنظيم القاعدة على تجمع الحوثيين مساء الأحد تشير إلى مقتل 40 شخصاً وإصابة 50اخرين.

واوضح المصدر إن الحوثيين قاموا برفع الجثث والجرحى ونقلها إلى محافظة الجوف بعد أن استهدفتهم السيارة المفخخة وهم في مستشفى "الجفره" الذي تحول في الفترة الماضية بعد أن سيطر الحوثيون عليه إلى ثكنه عسكرية تابعه لهم. ولم تعلق جماعة الحوثي حتى الآن حول ذلك الهجوم، ; كما تكتمت عن التصريح لأعداد القتلى والجرحى.

كانت جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في اليمن قد أعلنت في وقت سابق الأحد تبنيها لعملية تفجيرية استهدفت من خلالها تجمعاً للحوثيين في مأرب شمال العاصمة صنعاء.

وقالت الجماعة عبر حسابها الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين سقطوا إثر استهدافهم بسيارة مفخخة في مأرب اليوم الأحد.

وقالت مصادر محلية إن عناصر يعتقد انتمائها لتنظيم القاعدة استهدفت تجمعاً للحوثيين في احد المستشفيات الواقعة في مديرية مجزر بمحافظة مأرب، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى غير ان المصادر لم تحدد عددهم. وكان التنظيم قد نشر مسبقاً عبر حسابه على "تويتر" بياناً توعد من خلاله الحوثيين بحرب لا طاقة لهم بها.

وحث البيان أهل ألسنه على التوحيد وحمل السلاح لقتال الحوثيين "الروافض" محذراً إياهم في ذات الوقت من مغبة ما وصفها "بالتحزبات الجاهلية"، و"التعصات القبلية".