بديل- عن سكاي نيوز عربية

 أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة عن مقتل شخص في انفجار عبوة ناسفة أمام مطعم في العاصمة المصرية، صباح الخميس26 فبراير، بينما استهدفت 3 تفجيرات أخرى مكاتب لشركات هواتف خليوية.

وقال حسام عبد الغفار، إن الانفجار أدى إلى بتر ساقي الضحية الذي أعلنت وفاته عند وصوله إلى المستشفى، بينما أصيب شخصان آخران بجروح.

وجاء هذه الهجمات بعد يومين من إصدار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قرارا بقانون يتعلق بالتنظيمات الإرهابية وتعريف الإرهاب ومصادرة الأموال ووقف التمويل.

وحمل القانون تعريفا جديدا لمفهوم "الإرهابي" حيث عرفها بأنها الجمعيات أو المنظمات أو الجماعات أو العصابات أو الخلايا أو غيرها من التجمعات التي تهدف إلى إيذاء الأفراد.