من المنتظر أن يواجه محمد بودريقة، رئيس فريق الرجاء البيضاوي، عقوبة التوقيف أو الغرامة أو هما معا، من طرف الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بعد تقرير الحكم الرابع الذي أعده بعد انتهاء مباراة وفاق سطيف والرجاء البيضاوي.

واستعان الحكم الرابع بالعديد من الصور والأشرطة المسجلة واللقطات التلفزيونية، التي تُظهر بودريقة وهو في أوضاع مختلفة داخل الملعب وخارجه خلال المباراة وبين شوطيها وخاصة بعد انتهائها.

واتهم الحكم الرابع في تقريره، رئيس الرجاء البيضاوي، بإثارةة الفوضى، في دكة الإحتياط، واستفزاز الجمهور االجزائري بحركات لارياضية، فضلا عن الدخول في مناوشات ومشاداة كلامية وتشابك بالأيدي مع عناصر الفريق الخصم.

وكانت االمباراة التي جمعت فريقي الرجاء ووفاق سطيف قد عرفت أحداث عنف خطيرة أصيبت على اثرها عدد من المشجعين المغاربة بعد تدخل الأمن الجزائري في حقهم.