صدحت حناجر العشرات من نشطاء حركة 20 فبراير عشية يوم الاحد 17 يناير الجاري، بالعديد من الشعارات المطالبة بإلغاء معاشات الوزراء والبرلمانيين وأخرى منددة بالتجاهل الذي تتعاطى به الحكومة مع هذا الموضع.

وقفة

وقبيل دقائق معدودة من وصول النشطاء الفبرايريين إلى الساحة المقابلة لبناية البرلمان المغربي تجمع بذات المكان عدد من ما يسمون بـ"الشباب الملكي"، رافعين أعلام مغربية ومرددين لشعارات وصفت بالمستفزة لنشطاء حركة 20 فبراير، قبل أن تتدخل السلطات الأمنية لتفصل بين الطرفين بحاجز بشري من عناصر الأمن.

وقفة2

وحضر لهذه التظاهرة بالاضافة لنشطاء حركة 20 فبراير، عدد من الوجوه الحقوقية ونقابيون وسياسيون، من انتماءات مختلفة.

وقفة1