بديل ـ الرباط

"حركة 20 فبراير تقدم تعازيها الحارة لعائلة المهدي المنجرة، مناضل مفكر، عالم مستقبليات، عاش حرا، مات شريفا، ولم يركع، إن لله وإن إليه راجعون"، هي اللافتة التي رفعتها حركة 20 فبراير خلال مشاركتها في مراسيم تشييع جنازة المفكر المغربي المهدي المنجرة، الذي توفي يوم الجمعة 13 يونيو داخل منزله بالرباط.

وشارك تشييع جنازة الراحل المئات من المواطنين يتقدمهم الفنان أحمد السنوسي بزيز و رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ونخبة سياسية وفنية ورياضية وثقافية، وفاعلون مدنيون وحقوقيين، قبل دفنه في مقبرة الشهداء بالرباط.