أعلن المجلس الوطني لدعم "حركة 20 فبراير"، انخراطه في المسلسل النضالي الذي أقرته تنسيقية المركزيات النقابية الأربعة، بعد فشل الحوار الإجتماعي، مع الحكومة المغربية.

ودعا التنظيم في بيان لهن حصل عليه "بديل"، إلى المشاركة في المسيرة العمالية الوطنية يوم الأحد 29 نونبر بالدار البيضاء، وكذا التجمع العمالي العام يوم الثلاثاء 8 دجنبر، وكذا خوض إضراب عام وطني في الوظيفة العمومية والجماعات المحلية يوم الخميس 10 دجنبر، وكذا اعتصام عمالي بمدينة الرباط سيحدد تاريخه ومكانه لاحقا، علاوة على إضراب عام وطني ثاني.

كما دعا مجلس دعم حركة 20 فبراير إلى المشاركة في إحياء اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في 29 نونبر، بمختلف المناطق من خلال وقفات جماعية محلية، دعما لكفاح الشعب الفلسطيني.

من جهة أخرى، عبر أصحاب البيان عن تضامنهم مع ساكنة مدن الشمال ضد في معركتهم ضد "أمانديس"، وكذا نضالات الحركة الطلابية، والنسائية والأمازيغية.