بديل ـ شريف بلمصطفى

طالب نشطاء من حركة 20 فبراير، الوزير محمد بوليف بتقديم اعتذار للرأي العام المغربي، بعد تضليله على صفحتيه، حين كتب يوم الثالثاء 24 يونيو، بأن فنان الشعب المغربي معاذ الحاقد، ضبط وهو يبيع التذاكر.

ودعا نشطاء الحركة بوليف على تقديم هذا الاعتذار بعد أن أسقط القضاء تهمته على الحاقد.

و كان بوليف قد عنون مقاله بحديث للرسول " انصر أخاك ظالما او مظلوما" و تحدث في مجمله على أن الخطأ الذي يسقط فيه المناضلون هو عندما يقتدون بالحديث بطريقة "خاطئة" على حد قوله، معتبرا أن الحاقد قد تم ضبطه يبيع التذاكر و في حالة غير طبيعية مع اعتدائه على رجل أمن.

و سخر ناشطون على المواقع الاجتماعية من كلام بوليف فعلق أحدهم " إذا كنت لا تريدنا أن نعمل بحديث انصر أخاك ظالما أو مظلوما فأنت وجب عليك أن تعمل بالآية الكريمة (إن أتاكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة و تصبحوا على ما فعلتم نادمين)" في إشارة إلى صديقه وزير العدل الذي لا شك أنه سيخبره بأن التهم ثابتة في حق الحاقد قبل صدور الحكم .