بديل ــ الرباط

في مشهد يعود بالذاكرة إلى ما قبل 4 سنوات، جابت مسيرة حاشدة دعت إليها حركة 20 فبراير، قلب العاصمة الرباط، صبيحة الأحد 22 فبراير، تخليدا للذكرى الرابعة لقيام الحراك الإجتماعي بالمغرب.

 وصدحت حناجر المئات من المشاركين في المسيرة، التي انطلقت من ساحة باب الحد، وصولا إلى قبة البرلمان، (صدحت) بشعارات، قوية ضد "رؤوس الفساد" في البلاد، من قبيل، "علاش حنا فقراء حيت هوما شفارة"، "20 فبراير شعبية ماشي حملة انتخابية"، "قلنا اسقاط الفساد والفساد عاد تزاد.. قلنا اسقاط الإستبداد.. والإستبداد ولد التوام .. الهمة وبنكيران"، "يا مغربي ويا مغربية الإنتخابات عليك وعليا مسرحية".

وخلال كلمة ألقاها نشطاء االحركة، تم التنديد بـ"سياسة الحكومة المغربية الحالية"، والمطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في السجون المغربية، كما تخلل الكلمة استنكار لـ"اقتحام" مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، و"التضييق" الذي تعرفه الأنشطة الحقوقية بالمغرب.

وعرفت المسيرة حضور العديد من الوجوه الحقوقية و النقابية و السياسية، وعشرات النشطاء و الطلبة و المواطنين الذين قدموا من مختلف التوجهات.