بديل- الرباط

طالب العشرات من نشطاء حركة 20 فبراير، بالإفراج عن المعتقلين السياسيين، من خلال شعارات هتفوا بها، مساء الاثنين 30 يونيو، أمام وزارة العدل والحريات.

وهتف المحتجون، مسنودين برئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أحمد الهايج ونائبه عبد الإله بنعبد السلام، بشعارات من قبيل "عاش الشعب..عاش الشعب" "كلنا حاقدين غير ديونا كاملين"، وشعارات عديد تدين الاعتقال السياسي وتفشي الفساد والاستبداد".

وفي الكلمة الختامية، قال أحد نشطاء الحركة إن الاعتقال والقمع لن يثني الحركة عن نضالها في سبيل تحقيق مطالبها، مشيرا إلى ان الديمقراطية هي الحل الوحيد لإنهاء المشاكل في المغرب.