بديل ـ الرباط

تظاهر العشرات من نشطاء حركة 20 فبراير، مسنودين برئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أحمد الهايج، مساء الأربعاء 2 يوليوز، أمام مقر البرلمان، من أجل الإفراج على كافة المعتقلين السياسيين، خاصة فنان الشعب المغربي معاد بلغوات الشهير بـ"الحاقد".

وهتف المتظاهرون: "ولاد الشعب الأحرار خارجين يقولوا هذا عار"، "كلنا حاقدين غير شدونا كاملين"، "عاش الشعب.. عاش عاش ..المغاربة ماشي أوباش".

المثير في الوقفة هو الهاتف بالشعارات، ولم يكن سوى حمزة هدي، أحد معتقلي 6 أبريل، الذي تنتظره جلسة محكمة غدا بمحكمة الاستئناف.

وقال هدي لموقع "بديل" "خرجنا اليوم من اجل الحاقد وكل المعتقلين السياسيين، ورغم كل ما وجهناه من تلفيق تهم سنظل نخرج إلى غاية تحقيق مطالبنا".