بديل- عن سكاي نيوز عربي

أعلنت السلطات التركية أن حادثا وقع في منجم للفحم في جنوب البلاد، الثلاثاء، نجم عنه غمر قعر المنجم بالمياه مما أدى إلى احتجاز 18 عاملا داخله، مشيرة إلى أن فرق الإغاثة تعمل على مدار الساعة في سباق مع الوقت لإنقاذهم.

وقال وزير الطاقة التركي تانير يلديز الذي وصل، مساء الثلاثاء، إلى مكان الحادث في مدينة أرمينيك، الواقعة 500 كيلومترا جنوبي أنقرة، إن "الوقت يلعب ضدنا".

وأضاف في تصريح للصحفيين أن "مستوى المياه آخذ في الارتفاع بمعدل متر كل ساعتين"، مؤكدا أن 18 عاملا لا يزالون في عداد المفقودين في قاع المنجم.

ويأتي هذا الحادث بعد خمسة أشهر على أسوأ كارثة مناجم شهدتها تركيا في تاريخها حين قتل 301 شخص.

ولاحقا أوضح الوزير أن فرق الإنقاذ بدأت بإفراغ قاع المنجم من المياه بواسطة ثلاث مضخات.

وأكد يلديز وزميله وزير النقل لطفي إيلفان أن أسباب الحادث لا تزال مجهولة.

وأعلنت الهيئة الحكومة المسؤولة عن الحالات الطارئة أنها أرسلت أكثر من 250 شخصا إلى مكان الحادث لتنسيق عمليات فرق الإنقاذ التي تحاول إفراغ المنجم من المياه.