قضت محكمة ألمانية بمدينة بون (غرب ألمانيا) بالسجن 15 عاما على لاجئ سوري رمى أطفاله الثلاثة من نافذة مسكنه بمأوى للاجئين.

ورأت هيئة المحكمة أن اللاجئ السوري رمى أطفاله الثلاثة عمدا لأنه كان غاضبا من زوجته.

وحصلت الواقعة في الأول من فبراير الماضي في مدينة لومار بولاية فيستفاليا شمال الراين.

وتعرض الأطفال الثلاثة إلى إصابات بليغة.

ويبلغ عمر أصغرهم عاما واحدا، فيما يبلغ عمر البنت الكبرى سبع سنوات، إلى جانب ابن في الخامسة من العمر.