بديل ـ الرباط

قاطع 15 حزبا المؤتمر التأسيسي لحزب "الديمقراطيون الجدد" المنظم يوم الأحد 14 شتنبر، بمدينة بوزنيقة.

وقالت مصادر حزبية، مشاركة في أشغال المؤتمر إن 6 أحزاب من أصل 20 حزبا وجهت لهم الدعوة، هي من قبلت الحضور فيما الأخرون رفضوا مجرد إيفاد ممثل عنهم إلى المؤتمر، حتى إذا تعذر على القيادات ذلك.

وكان أبرز الغائيبن عن المؤتمر هم قادة "العدل والإحسان" بحكم أن ظريف اتهم لسنوات بكونه مقرب من الجماعة وله علاقة متينة مع قياداتها، واستغربت المصادر لغياب قادات "الإتحاد الإشتراكي" و"الإستقلال" و"البام" عن المؤتمر أو حتى ممثلين عنهم، خاصة وأن الحزب الجديد اختار معارضة الحكومة، ما يوحي بوجود موقف مسبق لدى الغائبين من حزب ظريف.

وذكرت المصادر أن الأحزاب التي لبت الدعوة هي حزب الحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية والحزب الليبرالي، والاتحاد الدستوري وجبهة الديمقراطية والعدالة والتنمية، االيلبرالي و العدالة والتنمية.

وبخصوص السفارات ذكرت المصادر أن سفيري تونس وفلسطين حضرا بشكل شخصي فيما أوفدت سفارات فرنسا وامريكا ومريتانيا والجزائر  وروسيا ممثلين عنها.

مصادر الموقع ذكرت أن أيا من الشخصيات الوازنة في البلد لم يظهر لها أثر في المؤتمر، سواء تلك المحسوبة على الحقل الثقافي او السياسي او الحقوقي او المدني او الأكاديمي.