أعلنت وزارة الصحة البرازيلية الثلاثاء أن 139 طفلا توفوا في البرازيل منذ بدء تفشي فيروس "زيكا" في تشرين الأول/أكتوبر 2015، وسجلت نحو 641 حالة صغر جمجمة بين المواليد في البلاد.

وتواصل الحكومة البرازيلية فحص حالات 4222 طفلا تشتبه في أنهم مصابون بصغر الجمجمة، علما أن هذه النسبة من الإصابات أعلى بنسبة ـ9،9 في المئة من الرقم الذي كشفته الوزارة الأسبوع الفائت. وقد تجاوز عدد الإصابات بالفيروس في البرازيل مليونا ونصف المليون، بحسب السلطات.

ويشتبه في أن فيروس "زيكا" الذي ينقله البعوض النمري يتسبب بتشوه خلقي في الرأس الذي يأتي أصغر من العادة (حالات الصعل)، ما يؤثر على النمو العقلي، فضلا عن التسبب بمرض عصبي قد يؤدي إلى الشلل غير القابل للعلاج أو الوفاة.

ويذكر أن السلطات الكولومبية أعلنت الأسبوع الماضي تسجيل قرابة 5700 إصابة جديدة بالفيروس في غضون أسبوع. وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن الفيروس قد ينتشر في كل أنحاء القارة الأمريكية باستثناء كندا وتشيلي.

وحذرت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية مارغريت تشان في 25 شباط/فبراير من أن وباء "زيكا" الذي يتفشى في أمريكا اللاتينية "يمكن أن يتفاقم قبل أن ينحسر لاحقا".