الإضراب يوقف عجلة التجارة بالحسيمة وحشود تتوافد على “ساحة التحرير”

55

كما كان متوقعا، أغلقت أغلب المحلات التجارية والمقاهي والأسواق أبوابها بالحسيمة عصر اليوم الخميس 18 ماي  الجاري، استجابة للنداء الذي أطلقه نشطاء الحراك بالريف من أجل خوض إضراب عام ومسيرة احتجاجية مساء ذات اليوم.

ووفقا للمعطيات التي توصل بها “بديل”، فقد أكد نشطاء الحراك، أن الإضراب كان ناجحا ومر في أجواء إيجابية وحضارية بعد أن استجابت له شريحة واسعة من أصحاب المحلات التجارية، رغم جولات رجال أعوان السلطة.

ولم يكتفِ التجار بإغلاق أبواب محلاتهم فحسب، بل وضع عدد منهم يافطات على الأبواب مكتوب عليها بعض الشعارات المعروفة في الحراك كـ:” لا للعسكرة، لسنا انفصاليين، مطالبنا اجتماعية، أطلقوا سراح المعتقلين، هل أنتم حكومة أم عصابة؟”

من جهة أخرى، لازال حشود غفيرة من المواطنين المحتجين تتوافد على مدينة الحسيمة من إيمزورن والمناطق المجاورة، كما بدأ المئات بالتوافد على ساحة محمد السادس بالحسيمة التي يطلق عليها النشطاء ساحة التحرير.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. سليمان يقول

    اهل الريف اذا اجتمعوا واتحدوا سيحققون وسينعمون بكل مايطلبون رغما عن انف الفاسدين والمستبدين،الحق ينتزع ولا يعطى.واقول لجميع الاحزاب المخزنية انتم ليس لكم غيرة عن وطنكم وعن شعبكم قاطبة فلو كان كذلك ما اتهمتم اهل الريف بالعمالة والانفصال..

  2. mouna يقول

    كل المغاربة عليهم الخروج للشارع بطريقة سلمية لرفع التهميش والحكرة والظلم وكذلك الحد من تشتيت أموال الشعب في السفريات والتبرع بها على الأفارقة.تنظيف المغرب يجب أن يبدأ من فوق أي من ميزانية القصر من سفريات القصر من صلاحيات القصر أكبر فساد في المغرب هو هذه النقط السالفة ثم بعد ذلك ثروات المغرب فوسفاطه بحاره معادنه يجب على الملك أن يرفع يده عليها كفى نهبا وسرقة.وأكيد أنه عندما تكون الأمور واضحة لن يسرق لا الملك ولا حاشيته ولا الوزير ولا أتباعه.على المواطنين الإحتجاج والعصيان المدني السلمي على العصابة التي تحكم المغرب وتسرق ثرواته وتتمتع بها في السفريات غير مقبول وغير منطقي هناك مواطنون يأكلون من القمامة ويبيتون في الشوارع وملك البلاد كل أسبوع مسافر إلى دولة تيطحن فملايير الدراهم فالخوى الخاوي واك واك أعباد الله المنكر هذا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.