كما كان متوقعا، أغلقت أغلب المحلات التجارية والمقاهي والأسواق أبوابها بالحسيمة عصر اليوم الخميس 18 ماي  الجاري، استجابة للنداء الذي أطلقه نشطاء الحراك بالريف من أجل خوض إضراب عام ومسيرة احتجاجية مساء ذات اليوم.

ووفقا للمعطيات التي توصل بها "بديل"، فقد أكد نشطاء الحراك، أن الإضراب كان ناجحا ومر في أجواء إيجابية وحضارية بعد أن استجابت له شريحة واسعة من أصحاب المحلات التجارية، رغم جولات رجال أعوان السلطة.

ولم يكتفِ التجار بإغلاق أبواب محلاتهم فحسب، بل وضع عدد منهم يافطات على الأبواب مكتوب عليها بعض الشعارات المعروفة في الحراك كـ:" لا للعسكرة، لسنا انفصاليين، مطالبنا اجتماعية، أطلقوا سراح المعتقلين، هل أنتم حكومة أم عصابة؟"

من جهة أخرى، لازال حشود غفيرة من المواطنين المحتجين تتوافد على مدينة الحسيمة من إيمزورن والمناطق المجاورة، كما بدأ المئات بالتوافد على ساحة محمد السادس بالحسيمة التي يطلق عليها النشطاء ساحة التحرير.