بديل ــ ياسر أروين

مد "الإنتربول" الإتحاد الأوروبي، بلائحة تضم أسماء المطلوبين للعدالة الفرنسية، على ذمة قضايا "الإرهاب" والمنحدرين من دول شمال إفريقيا، وضمت اللائحة 12 إسما مغربيا.

 وحسب مصادر إعلامية فرنسية فاللائحة الجديدة التي تضم أسماء أخرى من الجزائر وتونس، مطلوبة في قضايا ذات صلة بالتطرف والإرهاب، تأتي في إطار التنسيق "الكبير" في الآونة الأخيرة بين الدولة الفرنسية ودول الإتحاد الأوروبي، وكذا "الإنتربول" بعد الهجمات "الإرهابية" الأخيرة، التي تعرضت لها فرنسا.

وفي سياق متصل أكدت ذات المصادر أن حالة "استنفار" في مجال التعاون الأمني، تعم علاقة الدولة الفرنسية بشركائها داخل الإتحاد الأوروبي، بعد هجمات باريس لمواجهة أي هجوم "إرهابي" جديد محتمل ضد دول الإتحاد، التي تسعى لمواجهة هذا التهدير "عبر مجموعة من الإجراءات والمشاريع الأمنية.