أصدرت هيئة القطب الجنحي التلبسي بابتدائية مدينة ابن أحمد، مساء أول أمس الإثنين، حكما ب12 سنة حبسا نافذا في حق ثلاثة متابعين في قضية الفساد الانتخابي بدائرة ابن أحمد إقليم سطات، وذلك بعد متابعتهم من طرف المحكمة من أجل تسلم مبالغ مالية دون وجه حق، من أجل التصويت على رئيس جماعة أولاد شبانة التابعة للنفوذ الترابي لدائرة ابن أحمد إقليم سطات.

وحسب ما أوردته جريدة “المساء” في عدد الأربعاء 18 نونبر، فقد كانت الضابطة القضائية بالمركز الترابي للدرك الملكي برأس العين الشاوية، قد فتحت تحقيقا معمقا، بتعليمات من النيابة العامة لدى ابتدائية مدينة ابن أحمد بناء على شكاية تقدمت بها زوجة رئيس جماعة أولاد شبانة “س.ه”، الذي وافته المنية أياما قليلة بعد انتخابه رئيسا للجماعة، إلى وكيل الملك لدى ابتدائية ابن أحمد مفادها أن مستشارين جماعيين تسلموا مبالغ مالية ترواحت بين 6 و12 مليون سنتيم من زوجها الهالك من أجل التصويت عليه.

هذا، وقد اعترف المتهمون بتلقيهم المبالغ المالية المذكورة مقابل التصويت على الرئيس.