في هذه الحلقة يصف المهدوي بيان وزارة الخارجية ضد شباط بكونه "بيان هواة" بالنظر لما تضمنه من عبارات عنيفة تسيئ للشعب المغربي ولمؤسسات الدولة والدستور وللوزارة نفسها.

وفي الحلقة يحاول المهدوي تفسير خلفيات صدور مثل هذا البيان، مع توصية يرى فيها أن انجع سياسة  للدفاع عن الوحدة الترابية هي بناء الديمقراطية وتمكين المغاربة من حقوقهم المشروعة.