12 هيئة حقوقية أجنبية ووطنية تتهم السلطات المغربية بانتهاك حقوق الإنسان

72

طالبت إحدى عشرة جمعية حقوقية ومدنية تونسية ” السلطات المغربية بالالتزام بتعهداتها الدستورية والدولية والكف عن انتهاك حقوق الإنسان، ومنها حق المواطن المغربي في التظاهر السلمي والتعبير الحر”.

وأدانت ذات المنظمات غير الحكومية التونسية، وهي : ” الاتحاد العام التونسي للشغل، المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، اللجنة من اجل احترام الحريات وحقوق الانسان، الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات، جمعية يقظة من أجل الديمقراطية والدولة المدنية، مركز تونس لحرية الصحافة، منظمة 23-10 لدعم المسار الديمقراطي، اتحاد أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل، جمعية نوماد08″، -أدانت- في بيان لها توصل به “بديل”، ” تواصل انتهاك حقوق الإنسان في المملكة المغربية”.

وأوضحت هذه المنظمات، ” أنه بعد حملات الإيقافات والتضييق والمنع من السفر والعمل التي طالت العديد من الصحفيين والمثقفين ونشطاء المجتمع المدني، هاهي قوات الأمن تعتدي بالقوة على الأساتذة المتدربين الذين احتجوا سلميا بعديد المدن المغربية يوم الخميس 7 جانفي، مما خلّف إصابات وكسورا وحالات إغماء لدى عدد من المحتجين” .

ودعت المنظمات التونسية “كل المنظمات الدولية والإقليمية والديمقراطيين في المنطقة والعالم لمساندة النشطاء في المغرب أمام الممارسات القمعية المتكررة التي تنتهجها السلطات المغربية”.

وعبرت المنظمات التونسية الممضية على البيان، ” عن تضامنها الكامل مع المحتجين وكل المناضلين والنشطاء في المغرب ، من أجل حقهم في التعبير والاحتجاج السلمي”.

من جهتها أدانت “مؤسسة عيون لحقوق الإنسان” ما أسمتها “التدخلات العنيفة واللامقبولة للسلطات العمومية اتجاه المحتجين سلميا”، وطالبت الحكومة المغربية باعتذار رسمي عن ما وقع، وتسوية ملف المرسومين بعيدا عن لغة التهديد والوعيد التي بدت واضحة في خطابات المسؤولين العموميين وفي مقدمتهم رئيس الحكومة”.

واعتبرت ذات المؤسسة في بيان لها توصل به “بديل” أن التدخل في حق الأساتذة انتهاك للفصل 22 من الدستور المغربي”، معبرة ” عن تضامنها المطلق مع ” الأساتذة المتدربين في مواجهات كل الاعتداءات الجسدية والمعنوية التي تستهدفهم”.

وفي نفس السياق، أعلنت مؤسسة “عيون” في بيانها عن تشكيلها لخلية رصد لمتابعة ملف المرسومين ومواكبة تطوراته.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

2 تعليقات

  1. عبد القادر زيني يقول

    بـــــسم الله و بفضل سورة يـــس نحن في حمى الله و حماكم يارجال و نساء المغرب المناضلين ، صندوق النقد الدولي يريد تخريب التعليم بالمغرب ، يريد تجهيل أطفالنا ، و حكامنا و مسؤولونا عاجزون ، يرفعون العصا و الزرواطة لنقبل بقتل ووأد اولادنا أكبادنا أحياء . حتى الحيوان يتحول الى سبع و نمر كاسر حين يقترب الخطر من صغاره . و نحن نرفض انتاج العبيد و شباب السخرة و المهن العضلاتية … فبعد الخصاص المهول في الموارد البشرية الذي وصل 30000 منصبا . يصر بنكيران على توظيف 7000 فقط من الأساتذة المتدربين . 10000 لن تكفي جهة درعة تافيلالت وحدها / فالاقسام المشتركة تضاعفت ، استاذ يعمل بدل 9 اساتذة . التخلي عن ادماج التعليم الاولي بالمدرسة العمومية ساهم في غياب المردودية و الجودة . حكومة بنكيران تلقت ربما رشوة من صندوق النقد الدولي الصهيوني التكوين للقضاء على التعليم و التربية بالمغرب . لان الاصرار على الهدم واضح ، و تمديد سن التقاعد لتوقيف توظيف الشباب جريمة لن يشارك فيها الموظفون . و سيساهم المقترح في وقف الحركة الانتقالية للموظفين ، و ستزيد معاناتهم ، مع أن صندوق التقاعد به فائض رغم عدم مساهمة الدولة بحصتها الكاملة …. و الحكومات السابقة ساهمت في اصلاح الصندوق بالزيادة في المناصب المالية للتوظيف ، و بالزيادة في الأجور … و الاهم عند حكومة بنكيران بوعي او عن جهل هو ضرب مكتسبات الموظفين الذين هم في حماية الدولة التي تحمي تقاعدهم و اجورهم و تغطية صحتهم حتى لا يضطروا للبحث عن عمل اضافي … و الاجهاز على اتفاق 26 ابريل الذي كان اتفاقا تاريخيا شاركت فيه الدولة من خلال مستشار ملكي و الحكومة و النقابات كان اتفاقا لضمان السلم الاجتماعي ، و اليوم فهذا السلم تزعزع و يتملل نحو الفوضى …. انها مؤامرة دولية و أصدقاؤها في الداخل هم اليوم مسؤولون … و علينا التصدي لهم بقوة بالعصيان المدني في كل المؤسسات ، باتساع رقعة الاحتجاجات و مساهمة كل الاسر للدفاع عن حق الطفل في التربية و التعليم و الصحة …. مشروع اصلاح صندوق التقاعد ليس اصلاحا الى الاحسن بل الدفع بالمتقاعدين للفقر خاصة و أن سلمهم غير متحرك ، و المستوى المعيشي يرتفع بصورة جنونية خاصة مع الجفاف الذي نحمد الله عليه على كل حال …
    لمعرفة كذب الحكومة في ملف التقاعد + عدم مساهمة الدولة في الصندوق المغربي للتقاعد حتى بالنصف + لا يمكن للصندوق ان يفلس مادام المنخرط يشارك و الدولة تشارك بحصتها كاملة + قيل سابقا كذبا ان الاحتياط سينفذ في 2011 و لن يجدوا مالا لدفعه للمتقاعدين ، نحن اليوم في 2016 و لم يفرغ الصندوق و به اكثر من 6 ملايير كفائض … انصتوا جيدا للسيد عبد القادر في الفيديو https://www.youtube.com/watch?v=BGJzqud-SZE

  2. LAMZABI يقول

    بن”كران” قال للمخزن “هيتة لك” و يستاسد على الشعب الدي اوصله الى الصلطة, قمة الجبن
    المعارظة مكشوفة العورة و لا أحد يصدقها
    نقابات اصحاب “jaguar” و “الفيراي” ما يهمهم هو ” gamila”
    الحزب المخزني الصاعد خليط من المافيوزيين والانتهازيين و الشمكارة
    لقد اصبحنا بين كفي كماشة
    ما تبقى العدل و الاحسان و اليسار الموحد لا نعلم ما يحضر المخزن لهم لشل حركتهم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.