الملك خائف من الاحتجاجات

54

غابت، بشكل كلي، في الخطاب الملكي الأخير ، أية إشارة الى الاحتقان  الاجتماعي الناجم عن مقتل شهيد الحكرة محسن فكري وكذا الاحتقان الناجم عن تفعيل قوانين التقاعد والزيادة في أسعار البنزين وبعض المواد الغذائية، خاصة مادة العدس التي فاق ثمنها 30 درهما في سابقة من نوعها في المغرب.

كل هذا ضربه الملك عرض الحائط، مركزا خطابه على تشكيل الحكومة، رغم أن هذا الموضوع لم يعد يلقى اهتماما من المغاربة، أمام فقدان المتفاوضين لمصداقيتهم، باستحضار ما كان يقوله شباط عن بنكيران بكونه داعشي وله صلة بالموساد الإسرائيلي وما كان يقوله الثاني عن الاول بكونه ” شفار” مادام لم يوضح مصادر ثروته الخيالية، وباستحضار ماكان يقوله لشكر عن البجيدي إذا عاد إلى رئاسة الحكومة بكون المغرب سيكون مصيره كمصير ليبيا وسوريا، وماكان يقوله بنكيران عن لشكر بكونه فاسد وسفيه.

هل يعقل أن تُدوِّر آلة مواطنا مغربيا داخل شاحنة أزبال كما تُدَوَّر النفايات، ويخرج ملايين المغاربة إلى شوارع المملكة، ولا يلتفت الملك، ولو بجملة واحدة إلى هذه الأوضاع الخطيرة، خلال خطابه الأخير؟

هل تشكيل الحكومة أهم من تدوير مواطن داخل شاحنة أزبال؟ ألا تستحق الحشود الغفيرة ولو إشارة واحدة لمسيراتها وصيحاتها؟  ألم يكن حري بالملك الإعلان عن رزمة قرارات زجرية تعيد للمواطن اعتباره وتجعل المسؤول في خدمة هذا المواطن؟

آخر شيء يفكر فيه المواطن المغربي هو الحكومة وتشكيل هذه الحكومة، المواطن ينتظر أن يقول الملك  “باراكا من الحكرة”.

ويبدو أن الملك خائف من تطور الحراك الاجتماعي لهذا أراد إضعاف إرادة المحتجين عبر تجاهل احتجاجاتهم في محاولة لاقناعهم بعدم أهمية مطالبهم وبكون تحركاتهم لاتستحق ولو جملة واحدة في الخطاب.

والظاهر  أيضا أن الملك لم يكن في صالحه الدخول إلى المغرب في هذه الأثناء؛ حيث الاحتقان الشعبي الناجم عن مقتل شهيد الحكرة، فدخوله والقاؤه الخطاب من داخل البلاد يجعله مكرها أكثر على التطرق للاحتجاجات، بخلاف تواجده خارج الوطن حيث سيبدو في الأمر مفارقة أن يتحدث الملك عن مشاكل اجتماعية داخل بلده وهو خارج الوطن، وربما لهذا السبب أكثر فضل الملك أن يبقى خارج المغرب ويخاطب المغاربة من السينغال، بخلاف ما كنا نعتقد أن في الأمر رسائل سياسية للجزائر حول العمق الأفريقي للمغرب والامتداد الجغرافي التاريخي من طنجة إلى نهر السينغال.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

45 تعليقات

  1. hatime يقول

    الاحتقان الشعبي فهو قائم سواء تطرق اليه ام لم يفعل

  2. هشام يقول

    السلام عليكم
    أطلب منك الأخ المهديوي أن تنجز موضوعا عن المد الفركفوني بالمغرب وخاصتا بمدينة الرباط٠ هل توجد جمعيات بالمغرب و بالرباط تناظل في هذا الموضوع المهم ؟ أبحت عن جمعيات لتدعيمها في هذا الموضوع وشكرا

  3. AZIZ يقول

    الى الصحفي حميد المهدوي: للتذكير فقط ، فان الكلونيل ويا الذي اعتدى على الاستاذ الجامعي وزجته المالكين للمقهى الثقافي هو نفسه الكموندو ويا الذي امر طلبة اهرمومو بالقاء السلاح والاستسلام اثناء انقلاب الصخيرات وقد
    1:08:10 تم تصفيتهم انذاك بطريقة وحشية (راجع حلقة المرزوقي على شدى فم الدقيقة

  4. سعيد يقول

    ترهات وتخاريف من الزمن الرديء .
    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
    اذا لم تستحي فقل ما شئت.

  5. مغربي حق يقول

    هادي قلة الحيا انت شيعي جندتك ايران .تريد ان يتم القبض عليك وتصبح بطلا ويروج لهذا الموقع المتسخ.
    بزاف عليك سيدنا تكلم فيه بهذه الوقاحة .لو كنت امامي لسمعت مني ملا يعجبك .
    النظام له رب يحميه

  6. عبد العزيز يقول

    مقال سطحي وخالي من المعنى

  7. Germinal ! يقول

    Merci,Mr.Mehdaoui
    Le Maroc ,est une ferme du roi ,dont profite son entourage ,ses courtisans et ses nombreuses milices ,bref le maroc , c est leur propriete’ privee’- c est eux le peuple fidel auquel s adresse le roi !

    les marocains de simples sujets ,oblige’s d obeir et servir ; sinon ils seront tout simplement broye’s ! thane dine mhoum ne peut venir que d en haut !- c est la culture de l intimidation stalinienne , ,qui veut la paix fait la guerre ,le systeme est sur ses gardes ! la preuve des qu une manif. est prevue il est le premier sur les lieux ! par contre quand des gangs terrorisent les populations en plein jour ,personne ne porte secours.

  8. احمد. يقول

    لا استبعد ان يكون الخطاب القادم من دولة ما. لكن هذه المرة لان الملك هرب خوفا من محاسبة الشعب . واهمون من يظنون ان مايقع من فساد و ظلم و اختلاص و قمع و حكرة للمغاربة من دون علم و موافقة الملك. في المغرب الملك يتزعم لوبي الفساد. لقد كدس ثروة خيالية. يبيع لشعبه الماء و الكهرباء و الحليب و السكر و البنزين والزيت السيارات ومرجان و يصدر الفوسفاط ز والسمك. ويسخر من شعبه . اين الثروة؟؟؟ بدل ان يتقاسم مع شعبه الثروة. يتقاسم معه نتائج زياىاته الفاشلة الممولة كن مال الشعب !!!!

  9. samir arrefak يقول

    السي المهداوي هضر لينا الله يجازيك بخير على هاد خوتنا البرلمانيين اللي ناعسين ما تايديرو والو وشادين مانضة شهر بدون عمل .واش هادي ماداخلاش فسياسة طحن_مو؟ الله يخليك اخويا جيب لينا المنظور القانوني فهاد النازلة من عند السي الهيني . و مدى دستورية كلام بنكيران الاجرة مقابل العمل اللي خدامة غا على الموظفين أما هادو راهم خارج حسابات الحكومة اصلا

  10. عبد المجيد العماري يقول

    لو كان الملك ذكيا لقطع جولته الإفريقية من أجل زيارة الحسيمة،ولكن من يقدر على عناء السفر إلى الحسيمة في شهر نونبر ،فهذه المدينة هي فقط للجيت سكي صيفا ولذلك اليخت المشؤوم المشترى عبر أوراق بنما،وخنق المدينة بكل أشكال البوليس السري والعلني خلال تلك المرحلة من السنة.

  11. nadir يقول

    Bravo 3lik Hamid, tu dis haut ce que tu penses pas comme bcp.wellah azim mon cher mehdaoui ila goult fi nafssi la meme chose lmalik khayef men les manif et depuis trois jours je cherche un journaliste qui dit la vérité sur l’opportunité de prononcer un discours à partir de Dakar, je n’ai trouvé aucun qui a osé évoquer la situation délicate que traverse la monarchie avec ces manif de partout. makayen ghi les propagandistes qui relayent la version du mekhzen

  12. wlad l ghourba يقول

    ما أدهشني في خطابه هي العبارة : ’’ دعني شعبي ( المفقر) أ تقا سم معك نتائج هذه الرحلات الى الخارج ( التي تمولها من أمولنا نحن دافعي الضرائب )’’
    ولكن أنا أ قول :’’ تقا سم معنا الثروة , قبل فوات لاؤان ’’

  13. يوسف يقول

    كلام ململم لا علاقة له بالرؤية الاستراتيجية للملك
    لو كان الملك خائف لالغى جميع الزيارات التي كانت مبرمجة وعاد الى الوطن
    الحادث وقع للاسف رحم الله محسن وكل المغاربة الذين يدفعون ثمن التهور وانعدام المسؤولية والمحاسبة !ولكن ان يتم استنتاج مالايمكن استنتاجه فهذا خراف وهرطقة وسؤال عريض يطرح:لصالح من؟

  14. wlad l ghourba يقول

    ما أدهشني في خطابه هي العبارة : ’’ دعني شعبي ( المفقر) أ تقا سم معك نتائج هذه الرحلات الى الخارج ( التي تمولها من أمولنا نحن دافعي الضرائب )’’
    ولكن أنا أ قول :’’ تقا سم معنا الثروة , قبل فوات لاؤان ’’

  15. abdellah يقول

    الخروج عن مواضيع البلاد لن يزيد إلا الطين بلة، في سياق انتظار رد الجماهير المطالبة باسقاط تسلط الدولة على الفقراء

  16. النباح يقول

    الخواء الفكري الى نعت انسان معزز مكرم بالخاءف

    انها ثقافة الرحا التي اختارتها صاحب المفال

    اظن ان نوعا من تصفية الكلمات قبل النباح وجب في هده الحالة

    ان من يدعو الى التصعيد له حسابات قديمة وجديدة تنبعث من شجرة الانتقام

    اللهم اصرف عنا الفتن ما ظهر منها وما بطن

    والسلام

    وحرر بالرباط

  17. لبي يقول

    خربق خربق

  18. لحسن من وجدة يقول

    ولينا فهاد البلاد خصنا نستناو شي مناسبة باش يجود علينا الملك الهمام بشي خطاب … ياك؟ و من بعد نبقاو نحللوا فهاد الخطاب و الابعاد و المستويات و الدلالات… وابزاف هاد الحزاق…
    الخطاب بعدا كيكون أداة ديال واحد النوع ديال القادة باش يوصلو الرسائل… كنكول القادة … القادة مشي الملك ديالنا … محمد السادس غي ملك بحال ملك السعودية و البحرين و الأردن… مشي قائد … حيت القادة كاين مثلا بوتين… نلسون منديلا (الله يرحمه)… خامنئي… جمال عبد الناصر مثلا… أو حسن نصر الله… الخطاب فالحالة ديال هاد النموذج عندو قيمة … أما خطابات الديباجة و التنحنيحة و النظرات الهاربة من الكاميرا و القراءة الركيكة لما سطره المستشار… غي بروتوكول …. و عاش المغاربة.

  19. Sadik Yemlah يقول

    أظن هذا التحليل يجانب الصواب و يعتمد على الربط بين أمور متباعدة و غير متجانسة.

  20. Kurt Bernstein يقول

    هاذا هُوَ التَّحْليلْ اللّي إسْتَنْتَجْتُهُ كَذالِكَ

    زائدُُ على ما قُلْتَهُ يآللّي ماعَنْدوشْ الْحَقّْ ياكُلْ لَكْروفيتْ رْوَيالْ

    هُو، الْمُهِمْ فالْمَغْرِبْ، كُلُّ شَيئٍ، وَلا أَهَمِّيَةَ لِلشَّعْبْ، وَلا أَهَمِّيَةَ لِما يُمْكِنُهُ أَنْ يَأْتِيَ بِعَدالَة أوْ عَدْلْ لِلشَّعْبْ،

    وَالْقاطِعُ في كُلِّ هاذا هُوَ شِعارْ الْبِلادْ : الْمَلِكْ ـ الله ـ الْوَطَنْ

    سَقَط الله مِنَ الرُّتْبَة الأولىَ إلى الثّانِيَة لِتَحْطيمْ الرَّقْمْ الْقِياسي في الظُّلْمْ

    وَإحْتَلَّ الْمَلِكْ الرُّتْبَة الأولى بِشَعْبِيَتِهِ

    وَلَيْسَ لِلشَّعْبِ أيُّ مَكانٍ في الْبِلادْ

    وَ آخِرُ خِطابْ الْمَلِكْ يُبَرْهِنُ على ذالِكَ

  21. عبد الرحمان يقول

    الخطاب الملكي سيفهم في حينه أي عندما تتشكل الحكومة وتتضح معالمها آنذاك سيفهم الشعب جيدا ماذا كان يقصد الملك في خطابه هل فعلا يريد حكومة كفاءات قوية ببرنامج واضح وطموح يستجيب لانتظارات الشارع وتصحيح الخلل الذي عشناه مع هذه الحكومة المنتهية ولايتها أم يريد حكومة مصالح تسهر على مصالح الطغمة الحاكمة واللوبي المتحكم في الاقتصاد. إلى ذلكم الحين نقرؤكم السلام.

  22. la montami يقول

    daba tshovo ash radi iw9a3 o9simo bi lah taradin nadmo 7na al3rab ma3amarna radi ntafmo 7it asawad al a3dam mn ano5b fasda toma mn rada tach3l nar elfitna radin nshofouhm taybi3o wi ishriw fi asha3b fou9 had shi kaml kayn tada5ol mn dowal 3odma ma3amarha tasma7 lil moslimin ikono ma7komin mn taraf nass as7ab damir wa 3aa9ida s7i7a rir tash3al ido5lo 3ala al5at ,ana la odaf3 3an ayi mas2oul walakn na7no na3rf ma sat2ol laho al awda3 fi 7alt i7dat fitna sanot7no na7no ,satoghtasbo a3radona,na7no ma3a 7irak sha3bi salim na3m yajbo an yasma3o sawtana jaydn wa lakn la nosa9 wara2a ayi man7a sawfa you5rj modahartna 3an silmiatha wa shokran,

  23. jablox يقول

    Je te demande de m’excuser Si Hamid .je t’ai insulté plusieurs fois.je croyais que tu défendes le PAM. Mais avec cet article tu as montré que tu es un grand journaliste libre et tu essaye de défendre les intérêts de peuple marocain contre l’injustice et lHOGRA.

  24. توفيق اسعدي يقول

    كلنا استبشرنا بخطاب الملك عندما تساءل اين هي الثروة لكن لم يتغير اي شيء ? كل مره الخطاب يتناول موضعا مهما ، لكن لا نرى تتمه ثم ينتهي الا مر بالنسيان. كلنا يتذكر خطاب التعليم وما صاحبه من تغييرات زادت من الطين بله. ثم خطاب أين الثروة؟ لازلنا ننتظر الإجابة ولازلنا ننتظر إغلاق قضية خدام الدولة بأسلوب اخر غير اسلوب “كم من حاجة قضيناها بتركها…

  25. جبراب بن الطالب يقول

    من يعتقد أن للملك إرادة سياسية للإصلاح فهو إما غبي أو حالم، لأنه نسي أن الملك هي نفس الشخص الذي هرب إلى فرنسا بعد حراك 20 فبراير و عاد مكرها بتخريجة دستور جديد و حكومة PJD ،، فكيف تتوقعون من هذا الشخص اليوم أن يتدخل في صالح الشعب ؟ من مصلحته أكثر أن يدعم جنوده في النهب و الفساد و تسيير شركاته، للأسف الملكية في المغرب ليست سوى شركة ضخمة جعلت منا زبناء في كل مجالات الحياة و لا يهمها أمر طحننا أو فرمنا بقدر ما يهمها أن يدفع لها في الوقت.

  26. Premier citoyen يقول

    لن ينفع سوى الخروج الجماهيري للشارع و يليكن ما يكون. لن يستطيع أحد إيقاف عجلة التاريخ .

  27. Mustafa يقول

    كلام موزون وتحليل منطقي يستحق التشجيع وهذا هو الصحفي الشجاع شكرًا لكم السيد المهداوي على تفانيكم في خدمة المواطن المغربي المطحون في حقوقه

  28. sahar يقول

    f samim , tbarklah 3lik (y) , nass l3adiyin s3ib ykoun 3ndhoum had le sens d’analyse pour bien expliquer les choses .

  29. ازريراق عبد الله يقول

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
    تحية تقدير للاخ المناضل المهدوي .مع احترامي لتحليلك . اتوجه لك بالسؤال التالي .واذا كان الخطاب الملكي مبرمجا قبل الحادث المفجع للمرحوم محسن فكري ؟ الا يدخل هذا الخطاب في اطار الاستراتيجيات الكبرى للدولة؟
    اما بالنسبه للاولويات فان الملك اعطى تعليماته فيما يخص الشهيد محسن وواسى اسرته . وفي هذه المواسات التفاتة نحو المستضعفين من الشعب التي يجب أن تتبلور الى افعال على ارض الواقع .المشكل في المغرب هو خطر ( الملكيين اكثر من الملك ) .
    هؤلاء يقدسون ويمجدون ويخدمون الملك بنفاق وتفان في النفاق- طبعا السياسي والاجتماعي- بدءا من القمة الى أدنى موظف وبطبيعة الحال هناك شرفاء ومترفعين .
    أن موجات تسونامي الحراك الشعبي لن تتوقف أن شاء الله حتى تعم والعدالة والكرامة والحرية ارض وسماء المغرب العظيم برجاله .
    وتحية لك والمناضلين الشرفاء…

  30. مغترب يقول

    خفظك الله و رعاك سي حميد الملك لا يكثرت بما يعاني منه الشعب و نظلم من جل قضاته بإسمه إن الملك و مخيطه لازالت لديهم عقلية القمع و الفرشيخ لكن حذاري حذاري لقد و صل السيل الزبى اللهم احقظ المغرب و المغاربة من المخزن الظالم

  31. mohamed يقول

    هدا يدكرنا كشعب بعناد بن علي ومبارك . ولهدا الشعب سيرفع من سقف مطالبه.

  32. كاره الظلاميين يقول

    آخر شئ يهم رئيس الدولة ويشغل باله هي معانات المواطنين،إنه يغرد خارج السرب كعادته، فلا تنتظر منه خيرا حتى لو تحدث عن كل ما ذكرت
    سكوته عما حدث يزكي مقولة “طحن مو”، إنه اليأس والإحباط الذي سوف يجر البلاد إلى ما لا يحمد عقباه

  33. مغربية يقول

    ربما ياأخي لم تفهم بأن مصلحة الوطن وقوته تكمن في وحدته .الوحدة الترابية لوطننا أهم من الاحتجاجات .يا أخي أنا مواطنة عادية يؤلمني ما جرى للمرحوم محسن و لكن لم لا نحتج أيضا نحن الشعب على أنفسنا بسبب عدم امتثالنا للقانون لماذا نفكر داءما أننا المظلومون والآخر هو لحاكر علينا والله لو طبق كل مواطن ماعليه فكر بطريقة قانونية مانوصلوش للاحتجاجات.يجب أن نبحث في العيب لي فينا قبل ما نبحث في العيب لي في الآخر

  34. لوسيور يقول

    يا اخي مهداوي اذا لاحظت ان المسيرات تتشنج وتتطور نحو الاسوا..فبعد ظراط البرلمانية الصفيقة احتج اهل الحسيمة ولم يرفعوا العلم المغربي وبعد كلام الارعن بنكيران واوضاره التي وصف بها المحتجين احرقوا صورة بنكيران وكتبوا شعارات قاسية ومتطرفة…وما لم يصدر قرار زجري قوي يعاقب كل من يحتقر الامازيغ والشعب المغربي فان الاوضاع بشكل حتمي وقطعي تسير نحو التغيير الجذري..
    فمصلحة البلاد تقتضي من ملك البلاد الرجوع الى الوطن على وجه السرعة قبل فوات الاوان..حينها سنقول الصيف ضيعت اللبن .
    ان محاولة اسكات ريافة لن يكون الا بالاعتذار الرسمي لهم عن الاساءة اليهم ومعاقبة كل من تورط في قتل الشهيد محسن…واسبانيا على الحدود ووراءها اوربا ينظرون اول شرارة للتدخل المباشر..
    اني اشتم رياح التغيير واستمرار بنكيران في الحكومة يعني ان المغرب يسير نحو المجهول ..الحل هو الغاء البرلمان الى حين..خطوة الى الوراء = خطوتين الى الامام

  35. salim يقول

    اخي حميد الملك ما خاف ما والو الملك خايف من الصحافة العالمية لي فمراكش . ,داكشي علاش تطلق لواتسب او جرادي نبتو فمراكش , او لبيلنسات فلوطوروت ,او بهاد المضاهرات بغا يوري للعالم : شوفو راه عندنا حق التعبير , ولكن ممنوع المضاهرات في مراكش ,خوفا من الرأى العالمي ,غيرغادي دوز هاد الكوب كولشي غايرجع كما كان

    اذن مكان المضاهرات هو مراكش للإعلام العالمي

  36. بن المادني يقول

    في العادة و في العرف السياسي يلقي رئيس الدولة خطابه من البلاد التي يسود فيها و يحكمها لا من خارجها وخصوصا اذا كانت الكلمة ذات مدلول سيادي فعليه في نظري ان يتواجد بالمغرب وبالأحرى في الأقاليم الجنوبية ، لهذا السبب عنونت التعليق بالتصريح الملكي ، لانه بإمكان رئيس دولة ان يدلي بتصريح سياسي أو صحفي من البلاد التي تستضيفه دون احراج السلطة المقيمة في تلك البلاد. اما ما ذهب اليه بعض المعلقين على انها رسائل سياسية الى الجزائر والى موريتانيا ،فلا اعتقد ذلك ، ولو كان من وسط الصحراء المتنازع عنها لكان فعل سياسي قوي ورسالة بالغة الدلالةً. وقد أميل الى فرضيتين اثنتين :
    الاولى وهي عدم الدقة في برمجةً الزيارة الملكية لدول الساحل الأفريقي، لعله صادف أشياء جديدةً لم تكن في الحسبان ولذلك قرر التمديد،
    الثانية وهي ان حضوره في المغرب كان لابد ان يعجل بتشكيل الحكومةًولكن لا يريد ذلك قبل انتهاء المناظرة حول المناخ والبيئة التي ستجرى في مراكش من ٧ الى١٦ من هذا الشهر حتى لا تحتسب في منجزات الحكومةً المقبلة.
    وأما في ما يخص الاحتقان الشعبي فهو قائم سواء تطرق اليه ام لم يفعل ، وعلى كل حال فالخطاب ليس هو الحل يكمن هذا في تفعيل سياسات رشيدة ونافعة في المجالين الاقتصادي والاجتماعي وكذلك في اعادة صياغة مفهوم السلطة تماشيا مع احترام حقوق الانسان المعرفة دوليا.

  37. حسن يقول

    فعلا أخي حميد،
    لقد نطقت بحال لسان معظم المغاربة مثلي … اذ كنا ننتظر ان يتطرق الملك في خطابه الى موضوع شهيد الحكرة خصوصا ان ما تعرض له الشهيد محسن جاء أياما قليلة بعد الخطاب المشجع للملك في افتتاح البرلمان و ما جاء من ضرورة أن تكون خدمة المواطن و احترامه هي محور العلاقة بين الادارة و المواطنين
    ولكن بعد نهاية الخطاب خاب ظني …
    و أخشى أن يساهم هذا التعامل مع قضية شعبية كبرى الى تأجيج الاحتجاجات

  38. محمد يقول

    برافو اسي حميد
    انت تجرؤ على قول الحقيقة الواضحة لكل متبصر. قولك هذا لن يرقى اليه هؤلاء الذين يسيل لعابهم على بقرة حلوب و لا تهمهم معانات الشعب المغربي البطل. لكن سيأتي يوم الانتصار بفضل المناضلين امثالك. تحياتي من مغربي هرم.

  39. محمد لمين يقول

    الملك فاعل سياسي له استراتيجياته وحساباته ومصالحه وأولوياته التي ليست بالضرورة متطابقة مع مصالح عامة الشعب المغربي .الملك ليس نقابة وليس منظمة حقوقية. وابعد من ذلك ليس مركزا خيريا او منظمة إغاثية توزع الحقوق والمنافع وتدمع عيونه لرؤية اليتامى والأرامل..والمتسولين. هو بعبارة ادق حاكم سياسي عقلاني همه الأساسي الحفاظ على سلطته في مجملها من خلال تكثيف ادوات الضبط..والمراقبة والسيطرة لتكريس الهيمنة.وبالتالي الملك لايريد ان ينافسه احد لا الاحزاب ولا الشعب ولاالمقاولات ولا حتى الافراد .لذلك يحتكر الحقل السياسي والديني والاقتصادي ولايترك لباقي التوابع “الفاعلين” سوى ادوار وظيفية تخدم استراتجيات الفاعل المركزي..مقابل استفادتها من نظام المكافآت : مناصب عقارات مأذونيات قروض رخص شركات احتكارات…الخ.
    خلال سنوات 60 اقترح صندوق الامم المتحدة للتنمية على الحسن الثاني تمويل وبناء قرى نموذجية يتم من خلالها تنمية العالم القروي من خلال مده بالكهرباء وانشاء مدارس ومستشفيات وتعبيد الطرق. ولكن الحسن الثاني رفض رفضا قاطعا. لأن الرهان ءانذاك كان من يحكم العالم القروي يحكم المغرب .لذلك اختار الحسن الثاني الحفاظ على البنيات الديموغرافيه للعالم القروي في حالة ستاتيكية لكونها هي خزانه الانتخابي من خلال نظام الاعيان .
    وفي الأخير يمكن القول ان الملك لايتصرف بمنطق الأم تيريزا ولاتحركه هواجس المسيح .بل يشتغل في السياسية.التي تخضع لقانون سرمدي واحد هو ميزان القوى.
    وفي المغرب وبالنظر الى غياب احزاب او نقابات قوية. يبقى الشارع هو الكفيل بجعل الملك يتعاطى مع انتظارات الشعب بواقعية توزان بين الربح والخسارة. اما الاستجداءات والبكائيات والدموع قد تصلح في مجال دراما وليس في السياسة.
    ان اهمال ملك المغرب لمأساة الشهيد محسن فكري في خطابه..هي مراوغة والتفاف يقصد من خلالها الايحاء بأنه لايخضع لإبتزازات الشارع..اي بعبارة أدق يريد اسقاط هذا الاخير من الرهان السياسي لأنه يعرف جيدا فعاليته ونجاعته في تغيير موازين القوى.
    لاشك ان الملك في افتراسه للحقل السياسي أجهز على كل القنوات والوسائط التي كانت تتلقى انتظارات الشعب. وبالتالي اصبح هذا الأخير يوجه مطالبه مباشرة للملك. وليس على هذا الاخير سوى الاستجابه لها – حالة البيدوفيل- او الالتفاف عليها-دستور2011- او التغاضي عنها -حالة محسن فكري- وبالتالي يصبح الملك طرفا في الازمة .

  40. Rachid يقول

    الملك و لأول مرة في ختام خطاب المسيرة لم يُحيّ لا البوليس لا الدرك ولا القوات المساعدة، ولا السلطات العمومية، و اكتفى بتحية الجيش. أظن أنه استثناهم من التحية التقليدية لأنهم سبب الطحن اللذي يعيشه المواطن خصوصا أنهم ضربوا بخطابه الأخير عرض الحائط بل زادوا تغولا و توحشا مباشرة بعد خطاب افتتاح الدورة البرلمانية وعلى بعد أيام من بداية الكوب22، مما قد يلطخ سمعة المغرب أمام ضيوفه وقد يُحرج الملك نفسه. وما خطابه من دكار إلا غضبة على ‹حماة الدار› الذين لم يحترموه وكادوا يُحرقوا الدار. فكما أن بنكيران وأزلامه سيقضون هذه الليلة في جحيم التأويلات و التخمينات فكذلك الشأن بالنسبة للذين أسقطهم الملك من خطابه وفضّل عليهم الجيش.

  41. لآ يقول

    آلشعب بدأ يفهم أن آلوطن هو لي كآين لآ مآليك لآ مخزن

  42. عمر يقول

    اقد صدقت يا أخي
    الملك تعمد البقاء خارج المغرب حتى يتجنب مواجهة الجماهير الغاضبة
    وبهذا التصرف الجبان يزيد الطين بلة
    لان خطابا موجه من الخارج لا معنى له ومذا قال فيه اصلا؟ لاشئ الله اما التحدث عن سفرياته وعطله المرطونبة التي لا تفيد الشعب بشئ بل تزيده محنة وًشقاء
    و الى متى يستمر في مراوغة الشعب؟ أيضنه غبي الى هذه الدرجة؟
    إن النظام شغل آلة الطحن و لم يعد قادراً على التحكم فيها فسوف تطحنه عاجلا ام اجلا
    واعني بآلة الطحن آلة الاستبداد و الظلم و الحكرة

  43. amazigh يقول

    ce roi il a perdu ma confiance, c’est lui le responsable de tous les malheurs qui arrivent aux marocains point.

  44. skikra يقول

    صراحة تصرفات الملك في الآونة الأخيرة أصبحت تثير الإستغراب كيف لشخص أكبر كذاب وأكبر منافق ومافيدوش يهدد الدولة علانية إن لم يفز سيخرج للشارع ومع ذلك لم يخرج أي رد الفعل للملك وفاز السفاح والملك لم يتخذ أي إجراء ضد السفاح بل عينه رئيسا للحكومةهذا من جهة من جهة أخرىإكتوى الشعب المغربي بالغلاء الفاحش والحكرة والظلم والسطو على حقوق المواطنين أعنف سطو هو التقاعد ومع ذلك الملك يغيب أي توضيح للمواطنين وعجلة الزمن تسحق في الفقراء هي والمجرم بن كيران برئاسة ملك البلاد ولا واحد منهما قال الله يلعن الشيطان بل وصل الأمر إلى قتل المواطنين في كاميو دالزبل ومع ذلك الصهيوني بن كيران إعتبر لاشيء وقع بل أمر عبيده بعدم التضامن.على كل حال البلاد تسيرإلى الخراب والملك يقضي أغلب أيام السنة خارجها والسفاح ينهب جيوب الفقراء والشوكة قرباتل……….. العريان وشخصيا أرفض حكومة الشناقة ديال الإنتخابات وسماسرة النظام السفاح وشبيبيط وبو كرش إنهم مافيا النظام الذين سينهبون ما تبقى من خيرات البلد

  45. Ziryab يقول

    بغض النظر عن الدلالات و الأبعاد لهذه الخطوة. و بصرف النظر عن المواقف المؤيدة التي تبارك هذه المبادرة أو المواقف المعارضة لما تراها خروجا عن الأعراف، و بدون التطرق لفحوى الخطاب. فإن أهم شئ هو مدى مطابقة القرارات الملكية للأعراف الديموقراطية ما دام الخطاب الرسمي لا يفوت فرصة للتذكير بالنموذج الديموقراطي الذي اختاره المغرب. لكن المشكل إن مقابل هذا التذكير الناعم و المتفائل هناك واقع سياسي لا يعطي الإنطباع أننا فعلا في مسار ديموقراطي. بحيث نلاحظ الحظور القوي للسلطة الغير المنتخبة في جميع المجالات. عندما وقعت فاجعة الحسيمة رأينا حظور السلطات و الأعيان في شخص العامل و النائب العام لحوار المحتجين. أمام غياب تام للمنتخبين الذين من المفروض هم الذين يمثلون الساكنة و يسهرون على تسيير الشأن العام و بالتالي هم المسؤولون أمام المواطنين عن أي سوء تدبيرأو شطط في السلطة. إذن ما الجدوى من الإنتخابات إذا كان المواطنون مجبرون على التفاوض مباشرة مع السلطة الأمنية ؟ و ما ينطبق على المستشارين الجماعيين ينطبق كذلك على البرلمانيين و الحكومة المنتخبة. هذه الأخيرة تتراجع في كل مرة إلى الخلف عندما يتعلق الأمر بأحداث مصيرية تهم المواطنين و تفسح المجال للقصر و وزارة الداخلية للعب دور السلطة المنتخبة.
    أول مسؤول سامي تنقل لمدينة الحسيمة بعد عامل الإقليم هو وزير الداخلية الذي حمل تعزية الملك لأسرة الفقيد بينما غاب رئيس الحومة و صام عن الكلام. هذا أيعطى الانطباع أنه غير معني بما يقع في البلاد. لكنه في الحقيقة غير قادر على أخذ المبادرة من تلقاء نفسه إذا لم يتلقى الضوء الأخضر من الملك. و هنا نجد أنفسنا أمام مفارقة عجيبة : هيئة منتخبة مراقبة من طرف السلطة و من طرف المواطنين و الصحافة و تتلقى وابلا من الإنتقادات لكنها بدون صلاحيات ثم جهاز إداري له سلطة حقيقية سياسية و اقتصادية و رقابية و لا يخضع لأية مراقبة أو محاسبة في تناقض تام مع ما يروج له من انفتاح ديموقراطي.
    كل هذا يحيلنا على مبادرة الملك الذي قرر إلقاء خطاب المسيرة من دولة أجنبية. فعادة يقطع المسؤولون إجازاتهم بمجرد وقوع حادث غير عادي في بلدانهم. و يحرصون على أن يكونوا أول الحاضرين في الأعياد الوطنية لما ذلك من رمزية. لكن عندنا يقع العكس أو بالأحرى يقع ما لم يكن بتاتا في الحسبان. لأن الملك يفاجئنا كل مرة بقرار يعلن عنه في آخر لحظة. مما يعطينا الحق في التساؤل عما إذا كانت هناك قيود دستورية على تصرفات الملك. و يبدو أن الملك يتصرف بحرية مطلقة بدون قيود. على الرغم من أن القرارات التي يتخذها تمس مباشرة حاضر و مستقبل البلاد و تؤثر على حياة المواطنين و تجعلهم معنيين بهذه القرارات إلا أنهم لا يشاركون في هذه القرارات و ليس لديهم آليات حقيقية لمراقبة و تقييد تصرفات الملك كما يقع في الدول الديموقراطية. و بهذا المفهوم يصبح المواطن كائن جامد غير منتج يصفق أوتوماتيكيا للمبادرات الملكية و ينسب لها المنجزات و ينتقد المبادرات الحكومية و ينسب لها كل ما يقع من مشاكل. في مشهد أقرب للأنظمة الشمولية منها إلى الديموقراطية.
    قد يكون قرار الملك إلقاء الخطاب إجابيا و قد يكون العكس لكن الأكيد أنه ليس لنا في هذا القرار أي تأثير و لو بصيص. و بهذا يتأكد جليا أننا نسبح في فضاء مجهول بعيدا كل البعد عما ننشده من حرية و عدالة و سيادة طبقا للأعراف الديموقراطية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.