تخلف السياسي الهولندي المثير للجدل والمعادي للإسلام، خيرت فيلدرز، اليوم الاثنين، عن حضور أولى جلسات محاكمته باعتماد "خطاب الكراهية"، حيث اكتفى محاميه بتلاوة كلمة نيابة عنه، وهو المعروف بعدائه الشديد للمغاربة هناك.

وانطلقت، صباح اليوم الاثنين، محاكمة خيرت زعيم حزب من أجل الحرية الهولندي، في غيابه، وقد تلا محاميه كلمة أكد من خلالها أن "فيلدرز" تحدث عن "المشاكل التي يحدثها المغاربة لهولندا من منطلق المسؤولية السياسية التي يتحملها".

ويتهدد الحبس لمدة سنتين، خيرت فيلدرز، فضلا عن غرامة قدرها 7400 أورو في حال إدانته بالتمييز العرقي الذي ينتهجه ضد المهاجرين المغاربة المقيمين في الأراضي المنخفضة.

ويرى فيلدرز أن المهاجرين المغاربة الذين يمثلون 2 بالمائة من ساكنة البلاد البالغة 17 مليون نسمة، يستفيدون من تعويضات اجتماعية تثقل كاهل هولندا.

ويرتقب أن تستمر المحاكمة ثلاثة أسابيع وسيتم خلالها التطرق لمختلف التعليقات التي أطلقها خيرت فيلدرز والتي تعد عنصرية، وتعمم الكراهية ضد المهاجرين.