قامت السلطات المحلية بمدينة مليلية المحتلة، خلال هذه السنة، بإنقاذ حياة نحو 1500 من القاصرين غير المصحوبين.

وأوردت يومية "أخبار اليوم"، في عدد الإثنين، بأن أغلب هؤلاء القاصرين من المغرب، حاولوا الهجرة بطرق غير شرعية إلى الجزيرة الإيبيرية عبر الاختفاء داخل محركات السفن التي تنتقل بين مليلية ومختلف موانئ مدن الجنوب الإسبانية.

وأوضحت اليومية، أن أغلب هؤلاء القاصرين يضطرون إلى المغامرة بحياتهم لبلوغ الفردوس الأوروبي، سواء من خلال القفز من أسوار عالية للدخول إلى الميناء أو الاختباء قرب المحركات.