اتهمت مواطنة من مدينة شفشاون، معلما بالإعتداء جنسيا على ابنتها، بعدما أثبتت كشوفات طبية خضعت لها اليوم الأحد، أنها تعرضت لممارسات جنسية خلفت خدوشا في منطقتها الحميمية.

وبحسب ما أورد موقع "منارة"، فإن الضحية(8 سنوات)، قد خضعت اليوم الأحد لفحوصات طبية بمستشفى محمد الخامس بشفشاون، بعدما اشتكت الطفلة لأمها من تحرش جنسي من قبل معلمها.

وتدرس الضحية التي تتحدر من مدينة الخميسات بمدرسة للا فاطمة التابعة للمديرية الإقليمية لشفشاون، وقد اعترفت لأمها أن معلمها دأب على التحرش بها رفقة زميلاتها في الفصل الدراسي.

وبينما جرى التأكد من أمارات تعرض الضحية إلى التحرش الجنسي، كما أكدت على ذلك اختصاصية في طب الأطفال، فإن الأخيرة أوصت بعرض الضحية يوم غد الاثنين على مختص في طب النساء والتوليد والطب الشرعي لإثبات ذلك ومن ثمة تقديم شكاية لدى الضابطة القضائية ضد المعتدي.