على غرار الغضب العارم الذي يجتاح العديد من المدن المغربية بعد وفاة بائع السمك محسن فكري بالحسيمة، خرج آلاف الغاضبين اليوم الأحد 30 أكتوبر في وقفة احتجاجية أمام البرلمان المغربي قبل أن تتحول إلى مسيرة صوب وزارة العدل.

وعرف شارع محمد الخامس وباقي الشوارع والأزقة المجاورة له توافد طوفان بشري يصرخ بصوت واحد للتنديد بما تعرض له محسن فكري بعد "الطحن" الذي تعرض له في آلة تكديس الأزبال.

"عاش الشعب عاش عاش المغاربة ماشي أوباش"، "محسن مات مقتول  والمخزن هو المسؤول"، "المخزن يا جبان المغربي لا يهان"، شعارات ووغيرها رددها آلاف الغاضبين في قلب العاصمة الإدارية للمملكة للمطالبة برفع الحكرة "وتجبر بعض رجال السلطة" وكذا من أجل تطبيق القانون واحترامه.

10

الوقفة التي انطلقت أمام البرلمان، سرعان ما تحولت إلى مسيرة حاشدة توجهت صوب وزارة العدل والحريات ومديرية الأمن الوطني، قبل أن تجوب بعض الشوارع الرئيسية لتتحرك صوب محطة القطار".

3

وعاين "بديل"، غيابا تاما للأمن والقوات العمومية، كما لوحظ بعض الإرتباك على المستوى التنظيمي للمسيرة التي شارك فيها إلى جانب المواطنين عدد من الفاعلين السياسيين والحقوقيين والجمعويين.

2

يشار إلى أن العديد من المدن المغربية قد خرجت في تظاهرات مماثلة شارك فيها آلاف المواطنين الرافضين للطريقة التي توفي بها محسن فكري ومطالبين بمحاسبة الجناة والمتورطين في هذه الوفاة التي هزت الرأي العام المغربي وفجرت غضبا منقطع النظير في الشوارع وعلى الشبكات الإجتماعية.

9   8 5 6 7 4 1