تعرضت شابة مغربية (19 سنة)، ليلة الجمعة/السبت، لجريمة الاغتصاب بحي مولنبيك ببروكسل، عندما كانت في زيارة لعائلتها التي تقطن بحي مولنبيك وضلت الطريق، فاقترح عليها شخص مرافقتها إلى بيت أختها ليقوم باغتصابها داخل سيارته.

وبحسب وسائل إعلام بلجيكية، فإن الجاني، الذي لم تعرف هويته بعد، قام بسلب الضحية هاتفها النقال ومحفظة النقود وحوالي 550 أورو وكذا جواز سفرها.

وأوضحت ذات المصادر، أن الضحية، التي لا تتحدث لا فرنسية ولا الهولندية، لجأت إلى الدائرة الأمنية المركزية للحي غير أنه طلب منها مغادرة المكان.

وأضافت المصادر، أن الضحية، وأمام انهيار حالتها النفسية حاولت الرمي بنفسها في إحدى القنوات لولا تدخل أحد الأشخاص الذي قام بإخطار الإسعاف.