لازال الغضب الشعبي إزاء حادثة "طحن" المواطن محسن فكري في شاحنة أزبال بالحسيمة، في تصاعد بمختلف المدن المغربية فبعد الحسيمة وتطوان ووجدة والوقفة المزمع تنظيمها أمام البرلمان المغربي، من المنتظر أن تنظم الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وقفة احتجاجية يوم الأحد 30 أكتوبر بمدينة طنجة.

ودعا فرع الجمعية بمدينة البوغاز، عبر نداء لها، كافة المناضلات و المناضلين و المواطنات و المواطنين الى الحضور بكثافة في الوقفة التضامنية و الاحتجاجية التي دعا إليها مناضلين و نشطاء حقوقيين و سياسيين و جمعويين على صفحات التواصل الإجتماعي و المزمع تنظيمها يوم الاحد بساحة الأمم بطنجة الساعة السادسة مساء.

وذكرت الجمعية في ندائها أن هذه الوقفة تأتي للإحتجاج على وفاة المواطن محسن فكري بمدينة الحسيمة في ظروف تجعل من الحادث عملا اجراميا ادى الى المس بحقه في الحياة و المطالبة بفتح تحقيق في الموضوع و تقديم المسؤولين عن الحادث الى القضاء تفعيلا لمبدأ عدم الإفلات من العقاب.