أظهر شريط فيديو مثير، تداوله نشطاء على "الفيسبوك"، لحظة وفاة بائع السمك محسن فِكري في شاحنة نقل الأزبال بعد مصادرة بضاعته من طرف السلطات.

ووفقا لذات الفيديو، فقد ظهر الشاب الراحل، وهو جالس خلف الشاحنة في آلة ضغط الأزبال، وهي متوقفة عن العمل، احتجاجا على مصادرة سلعته، قبل أن يلتحق به ثلاثة باعة آخرين لاسترجاع سلعهلم، -بحسب موثق الفيديو- وسط صراخ عدد من الحاضرين.

وبعد ثوان قليلة، تم تشغيل آلة طحن الأزبال فنجح الشباب الثلاثة في الفرار فيما بقي محسن فِكري قبل أن تسحقه الآلة في مشهد مرعب.

وتعالت تكبيرات وصرخات الحاضرين في مكان الواقعة من هول ما رأوا، في مشهد هيستيري، ورغم ذلك لم يتم فتح آلة الأزبال من أجل استخراج الهالك حسب ما ظهر من الفيديو.

يشار إلى أن الفيديو يتضمن مشاهد صادمة قد لا تتلاءم مع ذوي القلوب الضعيفة.