تقرير بريطاني يصنف المغاربة ضمن أبخل شعوب العالم

29

صنف تقرير المغرب في المركز الأخير عالميا من حيث التبرع بالمال، حيث حل في المركز 140 والأخير في الترتيب فيما يخص التبرع بالمال، مشيرا إلى أن نسبة المغاربة الذين يتبرعون بمالهم لا تتجاوز 4 بالمائة فقط، الأمر الذي يعني أن المغاربة شعب غير معطاء وبخيل جدا.

ووفقا لما نشرته يومية “المساء” في عدد نهاية الأسبوع، فقد أظهر التصنيف، الذي تصدره مؤسسة الأعمال الخيرية البريطانية “كاف”، أن المغرب في المركز 123 من أصل 140 دولة شملها تقرير مؤشر الجود والعطاء، ليصنف بذلك ضمن خانة الدول البخيلة والأقل كرما، بنسبة بلغت 22 بالمائة، وذلك بعدما اعتمد التقرير في تصنيفه على ثلاثة عناصر رئيسية، تمثلت في التبرع بالمال، الذي حل المغاربة على مستواه في المركز 140 والأخير، حيث لا يتعدى عدد المغاربة الذين يتبرعون بالمال 4 بالمائة، فيما جاء في المركز 125 فيما يخص التبرع بالوقت لمساعدة الغير، وذلك بنسبة 9 بالمائة من المغاربة، مقابل حلوله في المركز 61 فيما يخص مد يد المساعدة للغير، بنسبة 54 بالمائة من المغاربة.

والغريب في الأمر أن دولا تعاني حروبا وأزمات سياسية واقتصادية، تفوقت على المغرب فيما يخص التبرع بالمال، أو التبرع عموما، كالعراق وليبيا، اللتين حلتا في مقدمة الدول الأكثر تبرعا بالمال ومد يد المساعدة لمن يحتاجهما، أو التطوع في المبادرات الخيرية.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

5 تعليقات

  1. ب.عبد الواحد يقول

    الي قاموا بهدا التقرير ما كايعرفوا والو على المغرب . لمغاربة حاصلين غير مع رأسهم و الي خاصهم كملو ليهم ين كيران و اصحابوا.

  2. ابو صلاح يقول

    المغاربة لا يتبرعون باموالهم لصالح الجمعيات وما يوازيهم لمعرفتهم المسبقة بمصير تلك الاموال التي تدهب الى جيوب بعض المسؤولين والمتواطئين معهم…لهدا السبب اتفق مع بعض ما ورد في التقرير….لكن الدي لا يعرفه اصحاب التقرير هو التبرعات التي يقدمها جل المغاربة الى بعضهم ومباشرة ايمانا منهم ان الصدقة المستورة فيها اجر وثواب عند الله……وانا شخصيا لا ولن اتبرع لاية جمعية ما لن تكون حساباتها شفافة وتنشر دوريا وتكون خدماتها ظاهرة ولها تاثير على المجتمع المحلي.

  3. nihro يقول

    هذي كاينة

  4. فرانز فانون يقول

    وزارة المالية هي البخيل الاول ثم الميزانيات السنوية هي الثانية ومراسيم التفقير هي الثالثة يليهم البرجوازية وخدام الدولة الدين يستولون على ثروات البلاد واخيرا وليس اخرا تقاعد الوزراء والبرلمانيين .
    مادا بقي للشعب ؟ الريح والعجاج !
    4 ملايين تحت خط الفقر و18 المليون يعيشون بدولار في اليوم !
    الشعب يموت جوعا والسميك شوهة 3000 درهم والكراء 2000 درهم والعدس 25 دهم واش نزيدكم ولا لا على قياس واش فهمتني ولا لا؟!

  5. MMA يقول

    مصدر الخبر ؟
    اعني الرابظ من الموقع الرسمي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.