ذكرت يومية “لوباريزيان” الفرنسية، أن "قاضي التحقيق بباريس، الذي عُرض عليه سعد لمجرد قرر وضعه رهن الحبس الاحتياطي".

وبحسب ذات المصدر، فإن القاضي المشار إليه "رفض إطلاق سراح لمجرد، كما أكد التهم الثقيلة الموجه له".

وكانت الشرط الفرنسية قد اعتقلت لمجرد يوم الأربعاء الماضي، بعد أن اتهمته فتاة فرنسية بـ “الاغتصاب بالعنف والعنف الجسيم”، وذلك بعد سهرة أمضاها معها بأحد الملاهي قبل أن ترافقه إلى الفندق الذي ينزل به.