وجهت مواطنات ومواطنون مسنودين بحقوقيين اتهامات مرعبة لجهاز القضاء ومعه الشرطة بمدينة آسفي، خلال وقفة نظموها أمام محكمة الاستئناف بآسفي.

واتهم المتظاهرون صراحة ودون تلميح، قضاة بتلقي رشاوى متهمين رجال شرطة بتزوير محاضر.

ووفقا لشريط الفيديو أسفله، فقد أطلق المواطنون الغاضبون تصريحات قوية كما كشفوا عن معطيات غريبة ومثيرة حول ما تعرضوا له مما اعتبروه "ظلما وحكرة" في حقهم.

ومن ضمن الشهادات التي وردت في الشريط، مواطنة تؤكد تعرض ابنتها للإغتصاب دون أن تنال حقها بحكم تواجد ابن أحد القضاة من ضمن "الجناة".

وفي قضية أخرى، أكد شيخ هرِم، رافق سيدة، أن هذه الأخيرة تعرضت لاعتداء "بشع على يد زوجها الذي حكمت عليه استئنافية آسفي بشهرين سجنا فقط قبل أن يُطلق سراحه".

كما تضمن الفيديو العديد من التصريحات والحقائق الأخرى على لسان العديد من الحاضرين من حقوقيين ومنن يعتبرون نفسهم "ضحايا جور القضاء وجهاز الأمن".