ذكرت مواقع إخبارية إلكترونية، بأن المحامي الأمريكي، رفعت رحاب، قد وصل إلى باريس، من أجل أن يضم قضية موكلته الأمريكية إلى ملف القضية التي يتم التحقيق فيها حالياً بباريس مع الفنان سعد المجرد.

وأضافت المصادر، بأن المحامي رفعت رحاب الأمريكي من أصول فلسطينية، قد قام بهذه الخطوة خاصة وأن قضية موكلته التي تعود إلى عام 2010 مازالت مفتوحة أمام القضاء الأمريكي، والتي اتهمت فيه فتاة أمريكية سعد المجرد بأنه احتجزها واستخدم العنف.

ومن جهة ثانية، تداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة للفتاة التي قيل بأنها أبلغت على سعد المجرد واتهمته بمحاولة احتجازها واستخدام العنف معها. إلا أنه لم يتم تأكيد حقيقة هذه الصورة المنتشرة.